الرئيسة تقارير وتحليلاتالجزء الثانى من تقارير عام 2016
 
السبت 17 ديسمبر 2016

آيات عرابي تكتب: "حلب".. مشهد من فيلم "جومانجي"
حين شاهدت الأفراح الجنونية التي أقامها عابدو الجيوش والمؤسسات فرحا بكسرة حلب المؤقتة، تذكرت ما قاله النبي عليه الصلاة والسلام لأبي جهل.

بعد أن عاد النبي عليه الصلاة والسلام من الطائف ودخل المسجد، أشار إليه أبو جهل قائلا: (هذا نبيكم يا بني عبد مناف).

فسمعه النبي عليه الصلاة والسلام أو أُخبر بما قال فجاءه قائلا: "أما أنت يا أبا جهل فوالله لا يأتي عليك غير كبير من الدهر حتى تضحك قليلا وتبكي كثيرا، وأما أنتم يا معشر الملأ من قريش فوالله لا يأتي عليكم غير كبير من الدهر حتى تدخلوا فيما تنكرون وأنتم كارهون".

إن شاء الله

سيضحك هؤلاء الشامتون قليلا وسيبكون كثيرا.

ستضحك إيران وروسيا ومن والاهما وسيبكون كثيرا.

سيضحك قليلا كل من تآمر على حلب وسيبكي كثيرا.

سينكس من يعبدون جيوش سايكس بيكو اليوم رؤوسهم، وغدا سيدخلون فيما ينكرون اليوم وهم كارهون.

قُتل أبو جهل في غزوة بدر واستمر الإسلام ووصل إلى الأندلس، وصار أبو جهل مجرد قصة تُروى.

لم تُهزم حلب بل انتصرت إيران وروسيا في جولة.

لم يتبق من جيش السفاح بشار شيء.. تهاوى.. سقط .. انهار منذ سنوات.

أنتم الكرارون يا أهل حلب كما كتب أحدكم.

المسلمون في سوريا يخوضون حربا عالمية مصغرة يحاربون فيها الجميع، ويتآمر عليهم فيها الجميع.

بلادنا تستحم الآن بالنيران وتتطهر من أدران مئة عام أو أكثر.

أكثر من مئة عام من العزلة.

صندوق بندورا الذي يحوي كل الشرور فتحه من سبقونا، خرجت منه إيديولوجيات وقوميات وحدود وانتماءات وجاهليات وعصبيات.

في فيلم جومانجي يلعب طفلان لعبة سحرية بالنرد، فيغيب أحدهما عقودا داخل الأدغال بداخل اللعبة ثم يعود ومعه كل مخاطر الأدغال.

قطعان من الحيوانات تكسر كل شيء حولها.. رصاص.. قرود تتقافز على الشجر.. طيور متوحشة.. فيضانات.. كل شيء.. كل المخاطر تنهمر من اللعبة الصغيرة الخطيرة.

القمار الذي لعبه من قبلنا ففتحوا الطريق للاحتلال.

دخل الاحتلال بلادنا، ومعه جاء كل شيء.

الجيوش تابعة للاحتلال.. مؤسسات تابعة للاحتلال.. وطنيات.. قوميات.. أعلام.. عالم جديد قبيح نشأ من لعبة قمار.

غابة من القبح والشر نبتت في بلادنا.

عقول طُمست وصارت تعبد زعامات وهمية صنعها الإعلام.

وفوق كل ذلك، الإعلام، ذلك الساحر الصغير الذي يصور لك الغابة جنة، ويصور لك الشر خيرا، ويصور لك الخطر أمنا، ويصور لك الاحتلال بالوكالة استقلالا.

حلب على كل ما طبعته في قلوبنا من حزن، هي مجرد مشهد من مشاهد اللعبة.

مشهد يحاول فيه اللاعبون إعادة الفوضى إلى القمقم.

في النهاية عُصرت تلك المشاهد وانسحقت وعادت إلى القمقم، واختفت الفيضانات والغابات والفوضى وعاد كل شيء كما كان.

سينتهي كل بؤس وينسحق وستعود بلادنا كما كانت من أكثر من مئة عام قوة كبرى عظمى باطشة.

وسيدخل المغيبون فيما ينكرون وهم كارهون إن شاء الله.

لا تبتئسي يا حلب

ستتطهرين وسينكس أعداؤك رؤوسهم.

سيعود كل شيء كما كان.

أنت الآن تغتسلين بالنار.

عالمنا الإسلامي كله يغتسل بالنار.

في غزوة أحد فقد المسلمون 70 من الصحابة.

ثم جاءت غزوة الخندق وحوصر المسلمون، ولكن الإسلام استمر بالتمدد، وصار دولة ترفرف أعلامها على الأرض.

لا تبتئسي يا حلب.

لم تُهزم حلب إنما هي جولة.

سيهزم الجمع ويولون الدبر.

 
 
   Bookmark and Share      
  
 "حلب".. مشهد من فيلم "جومانجي"

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7