الرئيسة تقارير وتحليلاتالجزء الثانى من تقارير عام 2016
 
الأحد 4 ديسمبر 2016

ممدوح الولي يكتب: الدعم المصري يصل للأوبرا!
صدق أو لا تصدق الأوبرا المصرية، تحصل رسميا على 27 مليون جنيه من مخصصات الدعم بموازنة العام المالي الحالي 2016/2017، بينما مرفق الإسعاف الذى يغث المرضى بأنحاء البلاد يحصل على 1 مليون جنيه فقط من الدعم .

وبينما مصلحة الأمن والشرطة تحصل على 339 مليون جنيه من الدعم، يأخذ صندوق تطوير العشوائيات أقل من نصف مليون جنيه وبالتحديد 350 ألف جنيه فقط. أيضا يحصل المجلس الأعلى للصحافة على 321 مليون جنيه من الدعم ، بينما يحصل صندوق مكافحة التعاطي والإدمان على 1 مليون و210 ألف جنيه.
وتحصل جهات تابعة لوزارة المالية هى : مصلحة الضرائب ومصلحة الضرائب العقارية ومصلحة الجمارك على 414 مليون جنيه ، بينما يحصل صندوق تطوير التعليم على 1 مليون جنيه فقط ، ويحصل ديوان عام وزارة العدل على 225 مليون جنيه ، بخلاف 70.5 مليون جنيه نصيب المحاكم من الدعم ، بينما نصيب أكاديمية البحث العلمي من الدعم 6 ملايين جنيه.

ويتوزع دعم المحاكم بواقع 40 مليون جنيه لهيئة أبنية المحاكم ، و18.5 مليون جنيه للمحكمة الدستورية العليا ! و5 ملايين للنيابة العامة ، و2 مليون لهيئة النيابة الإدارية و2 مليون لمجلس الدولة، وهذا بخلاف 3 مليون جنيه لدار الإفتاء.

وهكذا أرقام صارخة تشير لتخصيص نفقات للدعم لا يعلم المصريون عنها شيئا ، وتتناقض مع ما يسمعونه من شكوى المسؤولين من كبر مخصصات الدعم، والبدء بالفعل بخفض دعم المنتجات البترولية : البنزين والسولار والكيروسين والغاز الطبيعي والمازوت ، وكذلك الكهرباء ومياه الشرب ، ومؤخرا رفع سعر السكر والأرز الموزع على البطاقات التموينية والتي سيلحق بها الزيت الشهر القادم.

3 ملايين دعم لرئاسة الجمهورية
فكثير من المصريين لا يعرفون أن صندوق دعم وتطوير الطيران بلغ نصيبه من الدعم 662 مليون جنيه ، وأن مشروع التاكسي الأبيض بلغ الدعم المخصص له بموازنة العام المالي الحالي 192.5 مليون جنيه ، والمجلس القومي للرياضة 382 مليون جنيه ، والمجلس القومي للشباب 480 مليون جنيه.

فالفكرة السائدة لدى المصريين أن الدعم يتجه لسلع البطاقات التموينية - الخاضعة حاليا لتنقية لحذف ملايين الأشخاص منها حسب اجتماع مجلس الوزراء الأخير - وكذلك لرغيف الخبز البلدي وألبان الأطفال ، بينما تشير البيانات التفصيلية للموازنة الى حصول البيت الفني للمسرح على 9 ملايين جنيه من أموال الدعم ، وهيئة الفنون الشعبية على 5 ملايين جنيه، ومكتبة الاسكندرية 5 ملايين جنيه، ومصلحة السجون على نصف مليون جنيه ، وغيرها من الجهات مثل المركز القومي للسينما وقطاع الإعلام هيئة الأرصاد الجوية وهيئة الطاقة الذرية وهيئة المواد النووية ورئاسة الجمهورية التي حصلت على 2.8 مليون جنيه من الدعم ، حتى صندوق تمويل مباني وزارة الخارجية بالخارج حصل على أكثر من 15 مليون جنيه من الدعم.

وهكذا أصبحت معايرة النظام المصري للمصريين بكبر نفقات الدعم بالموازنة أمرا يحتاج لإعادة نظر ، حين يقول الرسميون في المناسبات المختلفة أن مخصصات الدعم بموازنة العام الحالي بلغت 206 مليارات جنيه ، لكن الكثيرين لا يعرفون تفاصيل ذلك الرقم ، مثل تخصيص 29 مليار جنيه لشركات إنتاج الكهرباء لتعويض فرق سعر الوقود الذى تحصل عليه، و 2.6 مليار جنيه لدعم الصادرات والتي يستفيد منها رجال الأعمال مع وعد بإضافة مليارين آخرين لها ، و1 مليار جنيه لصندوق التمويل العقاري .

8 % من الدعم للبطاقات التموينية
ويظل السؤال حول نصيب البطاقة التموينية والتي يقولون إن عدد أفرادها 69 مليون و220 ألف شخص ، وتجيب بيانات وزارة المالية بأنها 12.5 مليار جنيه ، بواقع 15 جنيها للفرد، وهو المبلغ الذى زاد الى 18 جنيها منذ شهر يونيو الماضي ، وهناك وعد بزيادته الى 21 جنيه من أول شهر ديسمبر القادم ، وبحساب تكلفة دعم البطاقات حسب آخر قيمة والبالغة 21 جنيه ، نجد التكلفة17.4 مليار جنيه أي بنسبة 8.4 % من إجمالي مخصصات الدعم الكلية البالغة 206.4 مليار جنيه.

ولابد من الأخذ في الاعتبار أن الزيادة الأخيرة البالغة ثلاث جنيهات لرفع قيمة نصيب الفرد بالبطاقة التموينية الى 21 جنيها، قد سبقها رفع سعر كيلو السكر بالبطاقات بواقع جنيهين ، ورفع سعر كيلو الأرز بالبطاقات بواقع 75 قرشا ، ليتبق 25 قرشا من الزيادة ، والتي ستتلاشى مع رفع سعر الزيت التمويني بنحو جنيه للكيلو بداية من الشهر القادم ، أي بنقص إجمالي 75 قرشا ، وبما يعنى أنها زيادة وهمية .

وهناك أيضا دعم لنقاط الخبز بدفع عشرة قروش عن كل رغيف لا يتم شراؤه من الأرغفة المائة والخمسون المخصصة للفرد شهريا بقيمة خمسة قروش ، وهو ما يوفر للحكومة التي تدفع لمخابز 27.5قرشا دعما عن كل رغيف ، وتصل التكلفة الإجمالية لنقاط الخبز الى5.7 مليار جنيه بالموازنة .
ومن الغريب ومع تباهى النظام برقم الدعم الكبير أنه أقل كثير من مخصصات فوائد الديون الحكومية بالموازنة والبالغة 292 مليار جنيه ، وهو الرقم الذى سيزيد نتيجة رفع الفائدة بنسبة 3 % مؤخرا مما ترتب عليه رفع فائدة أذون الخزانة الى حوالى 20 % ، وكان الأجدى أن يهتم النظام بخفض تكلفة ديونه المتتالية ، قبل معايرة المصريين بكبر مخصصات الدعم والتي يصب جانب منها فى علاج سوء التغذية والأنيميا المنتشران بين كثير من المصريين بسبب الفقر والغلاء

___________________

*خبير اقتصادي مصري

 
 
   Bookmark and Share      
  
  الدعم المصري يصل للأوبرا!

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7