الرئيسة تقارير وتحليلاتالجزء الثانى من تقارير عام 2016
 
الإثنين 21 نوفمبر 2016

ياسر الروبى … تخاريف : صوت من أعماق الأنف ؟!!!
عم عوض مواطن مصري، مش دي المشكلة ، من حوالي يومين شعر بألم في جيوبه الأنفية فذهب للصيدلية المجاورة لاستشارة طبيب خريج دبلوم صنايع قسم لحام ،

وبعد أن نظر في عيني عوض ليتاكد من صدق شكواه فحصه وشخَّص حالته وقرر أنه يعاني من انسداد في جيوبه الأنفيه وكمان عليه شهرين إيجار متأخرين ،

فنصحه بالذهاب للتأمين الصحي والعرض على طبيب مختص أو يسلم أمره لله ويوافق علي قانون الخدمة المدنية وزواج ابنته من عُكَّة الجزار وبما أنه من أشد المعحبين بالسيد الرئيس ويصدق جميع مايقول وكل مايشاهده في التليفزيون ويسمعه في الراديو قرر الذهاب للتأمين الصحي

وفي تمام التاسعة صباحا ودع أهل منزله ثم سكان القرية عدا حسونة البقال خوفا من مطالبته بمديونيته للدكان .بعدها استقل الاتوبيس واتجه للمدينة ليقف أمام الطبيب الذي دار حوله دورتين عكس عقارب الساعة ثم توقف فجأة ونظر في أنفه وقال له بغضب : أنا ها اسجنك .اندهش عوض وقال : ليه يابيه .فقال الطبيب : من الواضح إنك استخدمت انفك للاعتراض علي قرارات السيد الرئيس ومجلس النواب ودا اللي سبب ليك انسداد في الجيوب

،هنا دافع عوض عن نفسه وأقسم بالله ماحصل ولإثبات حسن نيته أخرج له صورة تذكاريه له اثناء الإدلاء بصوته لصالح السيد الرئيس ثم أخرج له صورة أخري لامرأته وهي ترقص أمام اللجان ، فلم يصدقه وقال له: مش انا اللي ينضحك عليا دي فوتوشوب دي برضوا مش لجنة الحلمية ..أيوه يافندم ..تبقى كداب لأن المدام بتاعتي اللي كانت بترقص هناك أنا مش مختوم على قفايا..

هنا شعر عوض بالحرج وأقسم أنه هايقول الحقيقة لكن قدام المحامي أو على أي قهوة… فوافق الطبيب علي ذلك الاقتراح بشرط التبرع لصندوق تحيا مصر تلات مرات قبل الأكل وبعده .

هنا أخرج عوض مائه جنيه من محفظته ووضعها في جيب الدكتور الذي داعبه قائلا… المرة الجاية يا عفريت لما تحب تعترض علي الأوضاع بلاش مناخيرك وتتعب نفسك هما تلات حروف بس بينك وبين نفسك…

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 تخاريف صوت من أعماق الأنف ؟!!!

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7