الرئيسة تقارير وتحليلاتالجزء الثانى من تقارير عام 2016
 
الإثنين 14 نوفمبر 2016

سيلين سارى تكتب : ما بين ماتش كرة تشاهده وماتش تكون أنت فيه الكرة والكل يشاهده ؟!!!
عجبكم الماتش امس؟
فرحتم وخرجتم من جو الاكتئاب والمناخ التشاؤمي؟
دعيتوا للاعب معرفش مين اللي سجل الهدف الأول والتاني؟
قولت تحيا ماااااااااسر؟
ولا أنت إرهابي شجعت من غير تحيا مصر؟
ما علينا المهم سأخبركم ما الفرق بين الماتش اللي حضرتكم شاهدتموه وكنتم على أعصابكم خوفا أن تخسر ماااااسر الماتش، والماتش اللي حضرتكم كنتم فيه كره (بتتشاط )من رجل لرجل
أيوه هو ده حجمكم كرة بيلعب بيها اللاعبين المحترفين

ففي أثناء تسجيل الهدف الأول وحضراتكم (بتتنططوا) من الفرحة وتصرخوا تهليلا بالهدف المبارك، كانت الطائرات الزنانة الإسرائيلية عاملة منازل السيناوية أهداف للقصف، وكانوا الأهالي أيضا (بيتنططوا) لكن من القصف ويصرخوا لكن ألم وليس فرحة
أما بقى لما حضراتكم خضنتوا بعض وسجدتوا لله شكرا بالفوز المأذر، وصوت التصفيق وصل عنان السماء، تكون هي دي نفس اللحظة اللي اشتعل الكنيست الإسرائيلي تصفيقا، لكن لانهم استصدروا قانون بمنع الأذان في المكبرات الصوتية بالقدس.

ثم تكون صافر الحكم ليخرج المصريون للشوارع يحمدون الله ويخرج عشرات الجرحى والقتلى من سيناء يشكون الى الله، ويخرج القدس بلا صوتا يردد الله أكبر

90 دقيقة هي نموذج مصغر من حياة أمة غافلة أو مغفلة.
وفي الختام احب أقول لشعب ماااااااااسر اسمعوني شعرا عن أني خائنة للوطن هيا “أتلهي”

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 ما بين ماتش كرة تشاهده وماتش تكون أنت فيه الكرة والكل يشاهده ؟!!!

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7