الرئيسة تقارير وتحليلاتالجزء الاول من تقارير عام 2016
 
الثلاثاء 31 مايو 2016

نعم كنا نعلم ….حنان السيد

أدركنا ؛ منذ الوهلة ؛الأولى .طبيعة .المرحلة والظروف التى ؛ تمر بها ؛الأمة. الاسلامية

ومنذ ان سرنا فى ؛ ركب ؛ دعوة جماعة الاخوان المسلمين عرفنا . ان. ديننا يطالبنا بالعمل

على نشره ونصرته . وأن نقدم ؛الغالى والنفيس من أجله وأن نتحمل الصعاب

من عايش .الإخوان المسلمين وجد أن . شعارهم ؛الإخلاص ؛ وأن كل .عمل .لله يبتغون به وجهه ورضوانه

فهم لا يسعون إلى المناصب أوالجاه أو لقب فبذلك يكون جندى للفكرة والعقيدة

فحياتهم كلها عمل . لله وجهاد فى سبيله سواء بالكلمة أو العمل

ويوم ينادى المنادى للجهاد فقد جاهدوا فى الله أصدق الجهاد وتحملوا الأذى والمصاعب

من أجل دعوته.فكانت حياتهم تضحية فى سبيل الله ؛ فبذلوا الغالى والنفيس وكل ما يملكون

من النفس والمال والأولاد والوقت فلا يصح دعوة ولا جهاد إلا بالتضحية .

ومن مقومات قوة الجماعة الطاعة فكانوا مثال فى تنفيذ الأوامر فى العسر واليسر .

حتى إن لم يكن على هواهم أو حسب ما يرون فأمر الجماعة شورى بينهم .

فإذا تمثل الجميع لرأي الشورى واستقروا عليه الا كان إجماعا عليه
وما كان من أفراد الصف إلا الثبات والوقوف بكل قوة أمام الحرب الطاغية المهلكه التى تكالبت عليهم من جميع قوى العالم .

وقف الإخوان موقف الرجال ثابتون مضحون بكل ما يملكون .

ومرت المحن عليهم فلم تزدهم إلا صلابة وقوة و تماسك .
كانوا ومازالوا رجالا لا يقبلون الضيم ولا ينزلون على رأي الفسدة .
نعم كنا نعلم ؛ أننا يوما ما ربما نحرق أحياء وقد كان وسوف نعتقل وتصادر كل أموالنا وأملاكنا .
كنا نعلم أننا سوف نعذب بكل أنواع العذاب لكى نتراجع ولم يزدنا الأمر إلا ثباتا .

كنا نعلم أننا سوف نعتقل فكانت زنازين الظالمين لنا قصورا .

وأننا سوف نستشهد فقدمنا أرواحنا فداء لدين الله .

وأننا سوف نعذب فكان التعذيب لنا شفاء وتطهيرا لذنوبنا .

وأننا سنكون مطاردون فكانت أرض الله كلها لنا وطن .

وأن أموالنا هدف للمصادرة فكانت رخيصة فى أعينا من أجل دين الله .

نعلم كل ذلك ونعيه ونعقله ونعلم ماهو أكثر من ذلك .

ولم يزدنا إلا ثباتا ويقينا فى نصرة الله لنا .

نعلم أنه ليس لنا إلا طريقين .

النصر أو النصر ولاثالث لهما

 
 
   Bookmark and Share      
  
 نعم كنا نعلم

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7