الرئيسة أخبارديسمبر 2013
 
الثلاثاء 31 ديسمبر 2013

ألقت الشرطة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، القبض على اللواء حمدي بدين قائد الشرطة العسكرية سابقًا، لتعديه على شاب في أحد المطاعم بعد اتهامه أنه مسئول عن مجزرة محمد محمود.


وأفادت شبكة رصد الإخبارية، أن حمدي بدين اعتدى على شاب مصري في أحد المطاعم، بعد أن اتهمه مجموعة من شباب الجالية المصرية بالإرهاب، وأنه مسئول عن قتل الشباب المصري في مجزرة محمد محمود، وقام بدين بإلقاء زجاجتين في وجه أحدهم.
واتصل العاملون بالمطعم بالشرطة الفرنسية التي حضرت وألقت القبض على اللواء حمدي بدين الملحق العسكري بالسفارة المصرية بالصين سابقا، والمطارد من قبل المحكمة الجنائية.
تم الإفراج عن حمدي بدين بعد ساعتين من مركز الشرطة الفرنسية، وسيسافر مساء اليوم إلى بريطانيا بعد توصية من الخارجية المصرية له بذلك.
يذكر أن حمدي بدين كان قد عين ملحقًا عسكريا في السفارة المصرية بالعاصمة الصينية بكين، إلا أن السلطات الصينية طالبت سلطات الانقلاب في مصر بتغيير الملحق العسكري، بعد تورط حمدي بدين في أحداث محمد محمود التي وقعت في 19 نوفمبر من العام 2011، حيث أثبت تقرير لجنة تقصي الحقائق الصادر عن اللجنة التي عينها الرئيس مرسي أن الشرطة العسكرية قامت بالاعتداء على المتظاهرين وحملها مسئولية الضحايا والمصابين، كما أثبت التقرير بأن حمدي بدين هو من أعطى الأمر للجنود بقتل أكثر من 40 مصريا.

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 الشرطة الفرنسية تلقي القبض على "حمدي بدين"

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7