الرئيسة أخبارديسمبر 2013
 
الإثنين 30 ديسمبر 2013

طالب الكاتب الصحفي أحمد عطوان، قيادات الداخلية، بالرد علي المعلومات التي وصلت إليه من مسئول أمني وثيق الصلة بتكليفات مأموريات قيادات الشرطة لمكافحة الشغب بجامعة الازهر،

ومفادها أن معظم الضباط المكلفين بالتعامل مع أحداث وتظاهرات جامعة الأزهر مسيحيون. وتساءل "عطوان" عبر صفحته علي موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك": هل حقيقي تم اختيار 80% من قيادات الأمن الوطني والأمن العام وقيادة تشكيلات الأمن المركزي المسئولين عن التصدي لمظاهرات طلاب وطالبات جامعة الأزهر من الضباط النصاري ؟" وتابع: وهل فعلا خالفوا التعليمات بعدم استعمال المياه والغاز والخرطوش مع الطلاب ... وقاموا من تلقاء أنفسهم باستعمال الرصاص الحي وحرق مدرجات جامعة الازهر..وضرب وإهانة الاساتذة والتحرش بالطالبات وسحلهن وانتهاك حرماتهن عمدا دون تعليمات مسبقة ؟ وأضاف: وماحقيقة اعتراض بعض ضباط قسم مدينة نصر علي هذا التمييز الطائفي ومعاقبتهم بنقلهم الي مديرية أمن القاهرة ؟؟ وطالب "عطوان" بسرعة الاجابة علي تساؤله ووأد الفتنة فالقضية خطيرة وقيادات الداخلية لو تبنت هذا الاسلوب الطائفي فسوف تحترق بنيرانه وتكون قد حفرت قبرها بنفسها. علي حد قوله 

 
 
   Bookmark and Share      
  
  80% من ضباط فض تظاهرات الأزهر مسيحيون

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7