الرئيسة أخبارنوفمبر 2013
 
الجمعة 29 نوفمبر 2013

 قال نائب الرئيس السودانى آدم يوسف، إن "العلاقات مع مصر، تقوم على عدم التدخل في الشئون الداخلية، وإن الخرطوم لا تمانع من القيام بأي دور يوكل إليها لإصلاح ذات البين بين الحكومة المصرية والإخوان المسلمين، تحت مظلة الجامعة العربية أو الاتحاد الأفريقي أو منظمة التعاون الإسلامي".


وكشف نائب الرئيس السوداني، فى حوار له مع جريدة الشرق الأوسط اللندنية، عن أن دولة أفريقية - لم يسمها - "قبضت" 250 مليون دولار، لئلا تستقبل الرئيس عمر البشير (الملاحق دوليا بتهم جرائم ضد الإنسانية)، مؤكدا أن "الاتحاد الأفريقي قطع الطريق أمام المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة أي رئيس أفريقي"، مبينا أن "المحكمة باتت أداة لتركيع الأفارقة فقط".
وبشأن القرار الأمريكي بتجديد العقوبات على السودان، قال إن "واشنطن تمارس ازدواجية المعايير، وتؤكد تسييس قرارها"، بغية إجبار حكومته على تغيير منهجها السياسي، "وهذا لن يحدث".
وأقر بأن العقوبات أثرت في المؤسسات التي أنشئت بالتكنولوجيا الأمريكية، كالخطوط الجوية السودانية، وقطاع السكك الحديدية، بجانب قطاع الاستثمار والإنتاج الزراعي، منوها إلى أن عجلة التنمية لم تتوقف، حيث بلغ النمو الاقتصادي نسبة 3.6 وفق البنك الدولي
.
 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 السودان تبدي استعدادها لـ"الوساطة" بين الحكومة المصرية و"الإخوان"

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7