الرئيسة أخبارمايو 2013
 
الأحد 26 مايو 2013

أرجع السفير إبراهيم يسري، رئيس جبهة الضمير الوطني، تخوف بعض القضاة من إصدار قانون السلطة القضائية إلى أن هذا الأمر مطلب فئوي لا يتعلق باستقلال القضاء بأي شكل من الأشكال؛ لأن استقلال القضاء محفوظ والجميع متفق عليه؛

 

لأنه لا يمكن المساس باستقلال القضاء، أما هؤلاء القضاة الذين يستقوون بالخارج وينادون جهلا بتدخل المحكمة الجنائية الدولية، متعجبًا من أن بعض شيوخ القضاة يهددون بأشياء لا يعرفونها، واستقدام قاضي أجنبي في إطار الاستقواء بالخارج، كما أن أحد شيوخ القضاء نادي بتحرير توكيلات للفريق أول عبد الفتاح السيسي لإدارة شئون البلاد، في سقطة مهينة لهم؛ لأنها تهدم القانون والدولة المدنية.

أكد في تصريح لـ"الحرية والعدالة"- أن مناقشة مجلس الشورى لقانون السلطة القضائية الآن واجب وطني لمواجهة ما أثير من بذاءات وتعديات وتجاوزات من قبل بعض القضاة على سلطات الدولة، وهذا ما لم نشاهده منذ إنشاء القضاء المصري، وكأن بعض شيوخ القضاء يعبرون عن جهل شديد وتعنت وتعالي واضح على الشعب وكافة السلطات الأخرى، وهذا شعور خاطئ تماما، فيجب أن نحترم استقلال القضاء، لكن لا نسمح لأي سلطة في الدولة أن تستعلي على الشعب أو تجعل من نفسها دولة داخل الدولة.

وكشف "يسري" أنهم يمتلكون وقائع فساد ثابتة على أكثر من 80 قاضيًا، إلا أنه حتى الآن لم يقم مجلس القضاء الأعلى بفتح التحقيق في تلك الوقائع رغم أنها واضحة الفساد تماما.

وحول تظاهرات جبهة الإنقاذ لرفض القانون والتهديد بأن نوابها سيتقدمون باستقالات جماعية من مجلس الشورى، قال:" هذه محاولات يائسة من هؤلاء تثبت أن الأزمة مسيسة تمامًا، ولا تتعلق بالقضاء أو استقلاله على الإطلاق.

 
 
   Bookmark and Share      
  
  نمتلك بالمستندات وقائع فساد تمس 80 قاضيًّا

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7