الرئيسة أخبارأخبار مارس 2013
 
الأحد 19 مايو 2013

ما بين تمرد المعارضة وتجرد المؤيدة تتصاعد حالة الاستقطاب السياسي في الشارع المصري‏..‏ وتتواصل موجات الجدل حول شرعية ومشروعية كلتا الحملتين‏..

‏ ففي الوقت الذي فتحت فيه أحزاب المعارضة مقارها لحملة تمرد لجمع توقيعات بسحب الثقة من رئيس الجمهورية‏..‏ وتعلن اليوم الحملة في مؤتمر صحفي نتيجة عمليات الفرز للأرقام الفعلية لما تم جمعه من توقيعات‏.‏
وفيما نشطت حملة تمرد لجمع التوقيعات في جمعة العودة إلي الميدان أمس الأول ذكرت وكالة أسوشيتدبرس ان المليونية شهدت إقبالا ضعيفا من المصريين عقب دعوة حملة تمرد لانتخابات رئاسية مبكرة مشيرة إلي ان اعداد المتظاهرين في ميدان التحرير لم تتعد المئات.
ومن جانبه قال الدكتور محمود العلايلي المتحدث باسم لجنة الانتخابات بجبهة الإنقاذ الوطني ان حملة تمرد تمثل ضغطا شعبيا قويا علي الرئيس والنظام الحاكم.. وتكشف عن مدي اليأس الذي وصل إليه المصريون من هذا النظام وسياساته.. وأضاف ان الحملة مستمرة في جمع التوقيعات.. وهي تجربة ديمقراطية تشارك فيها الأحزاب والقوي السياسية في مختلف المحافظات.. وأعلنت أحزاب جبهة الإنقاذ مشاركتها في الحملة وفتح مقارها لجمع التوقيعات.
لكن علماء بالأزهر قالوا بان حملتي تمرد وتجرد تخالفان الشرع.. وأسلوبهما يؤدي إلي عدم الاستقرار.
وارجع هؤلاء العلماء مخالفة تمرد إلي خروجها علي الحاكم, بينما اعتبر أحدهم ان تجرد تنضم إلي المخالفة الشرعية لأن أسلوبها يؤدي إلي عدم الاستقرار فيما دعا ثالث إلي حوار ونقاش مع الحاكم بدلا من التمرد عليه.

 
 
   Bookmark and Share      
  
 ‏ الإقبال علي حملة تمرد ضعيف

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7