الرئيسة أخبارأخبار فبراير 2013
 
الخميس 28 فبراير 2013

 

 تلقت "المصريون" تهديدات من عناصر مجهولة بملاحقة صحفييها وتصفيتهم جسدياً وإحراق مقر الجريدة من قبل عناصر مجهولة، وذلك بعد كشف الجريدة فى عددها الصادر الأربعاء عن الأسماء المتورطة فى تدريب مجموعات بلاك بلوك وارتباطها بفرق الكشافة الكنسية وأماكن تدريبهم .


وعلى إثر تلك التهديدات تقدمت الجريدة ببلاغ للنائب العام حمل رقم 649لسنة 2013 بلاغات النائب العام ضد كل من(القمص أنطونيوس ميلاد، وكيل مطرانية السويس، وعونى عوض ومجدى الديب، الخادمين بكنيسة مارجرجس بالسويس وشنودة كمال، بكنيسة طومانباى بالزيتون بالقاهرة, القس متياس نصر، راعى كنيسة الأنبا كيرلس ومارمرقس بعزبة النخل رفيق إسكندر، وموريس صادق، المحامى المنزوع عنه الجنسية المصرية بحكم قضائي, (جمال عبيد)، أحد أقطاب الحزب الوطنى المنحل وهانى الجزيري، عضو ائتلاف شباب ماسبيرو، وناجى وليم، يدعى جمال جورج، صحفى ومعد ببرنامج "العاشرة مساء", ورفيق إسكندر,وإبراهام لويس، رئيس رابطة الاختطاف القصرى للبنات، ورومانى جاد الرب، مؤسس موقع "رومانى فري", والناشط  نجيب جبرائيل, ورمسيس رءوف النجار وماجد حنا، وجميعهم من محامى الكنيسة).


  وطالب البلاغ بفتح باب التحقيق العاجل واتخاذ الإجراءات القانونية حيال ما وصل إلى محررى الجريدة من تهديدات، وحمّل البلاغ المسئولية كاملة للأسماء السالف ذكرها حال تعرض الزميلين نهى عثمان ومحمد حميلى لأى محاولات اعتداء أو تهديدات مماثلة.
فيما رصدت "المصريون" قيام بعض قيادات الكنائس بعدد من المحافظات منها محافظة أسيوط بشراء عدد كبير من نسخ الجريدة بعد نشر خبر عن انتماء أعضاء البلاك بلوك إلى فريق الكشافة الكنسية وأن هناك عناصر ميليشيا يتلقون التدريبات فى عدد من الأديرة على يد لواء شرطة سابق والتمويل من أقباط المهجر.
كما رصدت حالة من القلق رسمت على أوجه بعض القساوسة والقيادات الكنسية تجاه هذا الخبر، خاصة أنه بلاغ مقدم للنائب سيتم التحقيق فيه ويتجه معظمهم لمتابعة التحقيقات.
وفي بني سويف، كشف بعض باعة الصحف عن قيام سيارة يقودها شاب قبطى يدعى ا  .ب ينتمى بصلة قرابة لأحد القساوسة بالتوقف أمام بائعى الجرائد والسؤال عن جريدة "المصريون" وشراء جميع النسخ وهو يطلق السباب ضد الجريدة ( جريدة وسخة وخدامين الإخوان و السلفيين).
وأكد شهود عيان قيام أقباط بشراء عشرات النسخ وأضرموا النار فيها فى حين تلقى مراسل المصريون "مصطفى البحار"  تهديدات بالإيذاء من أحد العناصر القبطية الذى قام بسبه من داخل سيارة سوداء أثناء سيره بأحد شوارع بنى سويف ولاذ بالفرار، الأمر الذى دعا الزميل للتوجه لتحرير محضر بقسم شرطة بنى سويف.
 من جانبه، أكد مدير توزيع "المصريون" أن عدد الجريدة يوم الأربعاء تم سحبه وشراؤه بالكامل من جميع منافذ التوزيع بمحافظات الجمهورية، وهو  الأمر الذى لم يحدث من قبل.
وأشار إلى أن المناطق التى تم سحب النسخ منها هى مناطق العباسية وعين شمس وعزبة النخل وحلمية الزيتون ومنطقة الإسعاف بوسط البلد وبعض مكتبات المهندسين والزمالك ومصر الجديدة بميدان سفير وشارع عين شمس وشارع زهراء عين شمس ومحافظة دمنهور ومحافظة العريش وشارع سعيد بالغربية وجميع محافظات الصعيد بما فيها الأقصر وبنى سويف المدينة نفسها، وكذلك أسيوط كما شمل محافظة قنا.
فى الوقت نفسه، كشف محمد الشماس، الذى أعلن إسلامه مؤخرًا واحد الشهود على وقائع التنظيم بما لديه من أدلة أنه تعرض لرسائل تهديد عبر عدد من المكالمات الهاتفية تضمنت تهديهم هو والدكتور أحمد محمد مصطفى بالتصفية الجسدية والذبح.
وأضاف أن ما قاموا بتهديده   كروا له أسماء كل من الزميلين نهى عثمان ومروة حمزة الصحفيتين بالجريدة اللتين قامتا بنشر حوار وتقرير فى إطار الأمر، كما أكد تهديدهما عبر المكالمة بحرق جريدة "المصريون" التى تقوم بنشر تلك الأمور.
وأشار إلى أن معلومات وردت له من مصادر رفض ذكر اسمها وتعمل داخل الكنيسة تفيد بوجود أوامر من الكنيسة الأم بالعباسية بسحب جميع نسخ جريدة "المصريون" بعددها الصادر أمس الأول الأربعاء.
وذكر عددًا من المناطق والمحافظات التى تم سحب وشراء أعداد الجريدة منها والتى أهمها "مناطق العباسية ومصر الجديدة ومدينة نصر وكذلك محافظات (أسيوط والأقصر وأسوان والسويس والعريش).
وتابع أن ما تضمنته المكالمات تتعلق باستغلالهم لحالة الانفلات الأمنى فى مصر، ونقل الشماس  عن هؤلاء الذين وجهوا تهديدات له: "البلد ما فيهاش أمن ومش شرط أننا نصفيكوا إحنا شخصيا, ممكن نستخدم بلطجية من المسلمين للقيام بالمهمة" على حد تعبيره.
إلا أن الشماس قال إن مثل هذه التهديدات زادتنى قوة فى كشف جميع الحقائق المتعلقة بالكنيسة، منوها عن كشف معلومات أخرى فى هذا الصدد، وقال: "لن أتوقف عن ذلك إلا إذا قامت الكنيسة بالسماح لتفتيش جميع الأديرة والكنائس للبحث عما تم نشره من حقائق أو أن يتم إخراج جميع الأطفال فى بيوت الكنيسة، والتى يسكن بها أطفاله أو أن تتم تصفيته بحسب ما يتلقاه من تهديدات.

 
 
   Bookmark and Share      
  
 الكنيسة تحرق نسخ "جريدة المصريون" وتهدد محرريها بالتصغية الجسدية

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7