الرئيسة أخبارأخبار 2013 يناير
 
الأربعاء 6 فبراير 2013

تسعى بعض الحركات القبطية لممارسة ضغوط على الجهات المسئولة لتنفيذ مطالب الكنائس بعودة جلسات النصح والإرشاد، حيث تقدمت رابطة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسرى بمذكرة للمجلس القومى لحقوق الإنسان تطالب فيها بإعادة تفعيل جلسات النصح والإرشاد من خلال المجلس القومى وتحت إشراف إحدى المنظمات الحقوقية على تلك الجلسات.


كما التقى أعضاء رابطة ضحايا الاختطاف و الاختفاء القسرى مع بعض أعضاء المجلس القومى لحقوق الإنسان وذلك لمناقشة المذكرة التى قدمتها الرابطة والتى تطالب فيها بإعادة تفعيل جلسات النصح والإرشاد وأن تعقد تلك الجلسات بالمجلس القومى لحقوق الإنسان وبحضور قس وشيخ وتحت إشراف إحدى المنظمات الحقوقية لضمان الحياد والنزاهة .


وقال إبرام لويس رئيس الرابطة، إن هذه الجلسات ألغيت من قبل وزير الداخلية السابق حبيب العادلى سنة 2004 بعد حادث "وفاء قسطنطين" بهدف إثارة الفتنة الطائفية وإذلال للأقباط، وأكد جورج نصحى أحد مؤسسى الرابطة أن وفداً من الرابطة يلتقى اليوم مع اللواء أبو بكر عبد الكريم مساعد وزير الداخلية لحقوق الإنسان لمعرفة رد الوزير اللواء محمد إبراهيم على تلك المذكرة والتى قمنا بتقديمها الأسبوع قبل الماضي.


وشدد على أن الرابطة ستظل تطالب بتفعيل القانون متمنيا أن يكون هناك استجابة سريعة من مؤسسات الدولة لوقف عمليات الاختفاء القسرى للفتيات المسيحيات ومعاقبة المتسببين فى ذلك والضرب بيد من حديد لمن يسعى لإشعال الفتن والوقيعة بين عنصرى الأمة .


كما تستعد الرابطة لعقد مؤتمر صحفى خلال أيام للإعلان عن الخطوات التصعيدية التى سيقوم بها أهالى الفتيات المختفيات وقرار الاعتصام أمام السفارات الأجنبية .


وكانت قيادات الكنيسة الأرثوذكسية والإنجيلية قد طالبت فى الآونة الأخيرة بعودة جلسات النصح والإرشاد، وكان آخرها تصريحات الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة والمتحدث الرسمى باسم الكنيسة الذى طالب بضرورة عودة جلسات النصح والإرشاد وقال إن وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين اتصل بالأنبا بخوميوس ووعده بعودة جلسات النصح والإرشاد قريباً .

 
 
   Bookmark and Share      
  
 ضغوط قبطية على "القومى لحقوق الإنسان" لعودة جلسات "الارتداد "بالكنائس

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7