الرئيسة قراءة في كتابتجديد الدين (مفهومه وضوابطه وآثاره)
 
الخميس 12 مايو 2016

تجديد الدين (مفهومه وضوابطه وآثاره)
محمد بن عبد العزيز بن أحمد العلي
عنوان الكتاب: تجديد الدين (مفهومه وضوابطه وآثاره)
النـاشر: دار كنوز إشبيليا (الرياض).
الطبعة: الأولى
ســنة الطبــع: 1430هـ
عدد الأجزاء: 1
عدد الصفحات: 209
التعريف بموضوع الكتاب:
إن من سنن الله الكونية ظهور البدع، ووقوع المخالفات، وحدوث الافتراق في الأمة، وذلك لحكم عظيمة أرادها الله عز وجل.
وإن من أعظم نعم الله تعالى على هذه الأمة أنه عز وجل يبعث لها على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها، كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وقد ضل بعض الناس في فهم هذا المصطلح (تجديد الدين)، فقام بعض المنتسبين إلى الإسلام بمحاولات تجديدية، أصاب فيها بعضهم ، وأخطأ فيها كثير منهم، حتى إن منهم من أثار الجدل حول الثوابت العقدية والمسلمات الشرعية بدعوى التجديد والإصلاح.
لذا أراد المؤلف في هذا الكتاب أن يجلي مفهوم التجديد وضوابطه ومجالاته وآثاره في الماضي وأهميته في المستقبل.
فهو بحث تأصيلي أراد به مؤلفه توضيح الضوابط الشرعية للعمل التجديدي.
ولقد قسم المؤلف هذا البحث إلى تمهيد وأربعة فصول ، فذكر في التمهيد حاجة العباد إلى الدين الحق.
أما الفصل الأول فقد تكلم المؤلف فيه عن مفهوم تجديد الدين ومصادره، فعرف التجديد لغة وشرعًا، وذكر أقوال أهل العلم في تعريف تجديد الدين، وذكر أن مصادر الدين هي القرآن والسنة والفقه الإسلامي.
وتكلم في الفصل الثاني عن ضوابط تجديد الدين ومجالاته.
وذكر في الفصل الثالث آثار تجديد الدين في الماضي وأهميته في المستقبل.
وتكلم في الفصل الرابع عن المفاهيم الخاطئة في دعاوى التجديد وناقشها وعقب عليها.

 
 
   Bookmark and Share      
  
 تجديد الدين (مفهومه وضوابطه وآثاره)

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7