الرئيسة أخبارأخبار عام 2010أخبار أبريل 2010المعارضة الإيرانية تتعاون مع أقباط المهجر في أمريكا لتوحيد الصفوف
 
الجمعة 30 أبريل 2010

كشفت مصادر عن وجود تنسيق يجري حالياً بين المعارضة القبطية متمثلة في منظمات اقباط المهجر بالولايات المتحدة الأمريكية، والمعارضة الإيرانية هناك، بهدف «دفع قضية حقوق الإنسان في كلا البلدين، وتحقيق أكبر نجاح ممكن من خلال العمل سوياً».

وأوضحت المصادر أن التنسيق بين الجانبين بدأ أواخر مارس الماضي بألمانيا أثناء حضور نشطاء أقباط لـ«المؤتمر الثامن والثلاثين للمنظمة الدولية لحقوق الإنسان» بمدينة بون الألمانية، يومي 26 و27 مارس، حيث كان مايكل منير، رئيس منظمة أقباط أمريكا، و رضا بهلوي الثاني، نجل شاه إيران المخلوع ولي العهد السابق، المتحدثين الرئيسيين فى المؤتمر.

وقالت المصادر: «جرت محادثات بين منير وبهلوي، بصفته ممثلاً للمعارضة الإيرانية في الخارج، اتفقا خلالها على توحيد الصف والعمل جنبا إلي جنب لطرح القضيتين المصرية والإيرانية في المحافل الدولية».

وقال مايكل منير في تصريحات انه قد بدأ تعاوناً مع ولي العهد الإيراني السابق، وقال: «بعد إلقاء كلمتي في المؤتمر الدولي بألمانيا والذي تحدث فيه بهلوي ممثلاً عن المعارضة الإيرانية، تناقش معي حول إمكانية التعاون في قضايا حقوق الإنسان الخاصة بمصر وإيران، مشدداً على أن توحيد الصفوف والعمل سوياً سيفيد الجميع ويعطي للقضيتين بعداً دولياً أكبر».

وأوضح منير: «اتفقنا على استكمال الحديث بالولايات المتحدة، خاصة بعد أن اكتشفنا أننا جيران ونسكن في منطقة واحدة

وأشار منير إلى أن فكرة التعاون جاءت لأن المؤتمر كان يتحدث عن مصر وإيران بصفة خاصة، مشيراً إلى أن أقباط الولايات المتحدة تعاونوا لسنين طويلة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والحريات مع جاليات أخرى كثيرة مثل اللبنانية والعراقية وبعض حركات المعارضة الأخرى في الشرق الأوسط.

 
 
   Bookmark and Share      
  
 المعارضة الإيرانية تتعاون مع أقباط المهجر في أمريكا لتوحيد الصفوف

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7