الإثنين 31 ديسمبر 2012
فتح القسطنطينية


البراء بن مالك

ابن النضر الأنصاري النجاري المدني .
- البطل الكرّار ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأخو خادم النبي صلى الله عليه وسلم أنس بن مالك ، شهد أحداً ، وبايع تحت الشجرة .
- قيل : كتب عمر بن الخطاب إلى أمراء الجيش : لاتستعملوا البراء على جيش ؛ فإنه مهلكة من المهالك يقدم بهم .
- وبلغنا أن البراء يوم حرب مسيلمة الكذاب أمر أصحابه أن يحتملوه على ترس ، على أسنة رماحهم ويلقوه في الحديقة ، فاقتحم إليهم ، وشد عليهم ، وقاتل حتى افتتح باب الحديقة ، فجرح يومئذ بضعة وثمانين جرحاً ؛ ولذلك أقام خالد بن الوليد عليه شهراً يداوي جراحه .
- وقد اشتهر أن البراء قتل في حروبه مئة نفس من الشجعان مبارزة .
- عن أنس مرفوعاً قال : ( كم من ضعيف ، متضعف ، ذي طمرين ، لوأقسم على الله لأبره ، منهم البراء بن مالك ) .
- وإن البراء لقي المشركين ، وقد أوجع المشركون في المسلمين فقالوا له : يا براء إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إنك لو أقسمت على الله لأبرك ، فأقسم على ربك . قال : أقسم عليك يارب لما منحتنا أكتافهم .
- استشهد يوم فتح تستر، سنة عشرين .
المصدر : نزهة الفضلاء 1/35

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 البراء بن مالك

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7