الرئيسة من صفحات التاريخعام 2012مؤرخ أمريكي يفتح النار على رئيسه (بوش ) دخل العراق
 
الأربعاء 12 ديسمبر 2012
فتح القسطنطينية


مؤرخ أمريكي يفتح النار على رئيسه (بوش ) دخل العراق
ألقى المؤرخ الأمريكي ميلتون فيورسمحاضرة يوم السبت ضمن فعاليات المؤتمر السنوي لمنظمة "المجالس الأمريكية للشئونالعالمية " كان عنوانها "عاصفة من الشرق"، تحدث فيها عن كتابه الأخير حول التطوراتالتاريخية الجارية في منطقة الشرق الأوسط، رابطاً ذلك بالتاريخ العربي والإسلاميوالمواقف الأوروبية والغربية بشكل عام ، بما فيها الموقفالأمريكي.


وقال فيورس : إن الرئيس جورج بوش دخل العراق دون أن يدرس تاريخالعرب القومي ، وأضاف أن الشعب العربي لديه حذر كبير من الغرب على الرغم من التقاربالظاهر بين الجانبين ، وأضاف: إن ذلك يعود لأسباب تاريخية ، تبدأ بتخوف الغرب منالعرب بعد الفتوحات الإسلامية ، وتخوف العرب من الغرب بعد الحروب الصليبية ، ووعدبلفور واتفاقية سايكس - بيكو.


وتحدث المؤرخ الأمريكي للمشاركين في المؤتمرعن العصر الذهبي للعرب في القرن العاشر للميلاد ، وكيف تفوق العرب في مجالات كثيرةكان الغرب لا يزال يجهلها ، ولكن الحروب الأهلية التي وقع فيها العرب في القرنالحادي عشر أدت إلى أفول نجمهم.


وقال المؤرخ: إننا لا نستطيع غض الطرف عنأن الحروب الصليبية كانت موجهة ضد الإسلام ، وقد جاءت هذه الحروب أيضاً لكسر عنفوانالقومية العربية المنتعشة في ذلك الوقت.


وأضاف: إن جورج بوش يحاول بشكل أوآخر تبني هذه الفلسفة ؛ لأنه رئيس لا يختلف في استعماله للدين عن قادة إيران وغيرهممن القادة ، ولهذا فإنه يعتبر ما يحدث في العراق هو استمرار للصراع الذي بدأ فيالقرن الرابع عشر بين المسيحيين الأوروبيين وبين العرب المسلمين.


ثم قال: إنالغرب بدأ ينهض ويتغير ويتقدم ، في حين بقي الشرق المسلم يسير في مكانه ، خصوصاً تحتالحكم العثماني ، وهذا التفوق الغربي جاء بسبب التقدم العلمي ، إلا أن الرئيس بوش يرىعكس ذلك، إنه بالنسبة له تفوق عرقي.


وعاد المؤرخ الأمريكي ملتون فيورس إلىالتاريخ فقال: إن الحرب العالمية الأولى فتحت المجال أمام الغرب للسيطرة على العرب ،الشيء الذي أدى الى انتعاش الشعور القومي العربي خصوصاً بعد سقوط الإمبراطوريةالعثمانية ، ومنذ ذلك التاريخ والشعور القومي العربي يزداد ، وهذا ما لم يفهمه بوشومن معه قبل إدخالنا في وحول العراق.


وقال: إن موقف بوش كان يختلف ، على سبيلالمثال ، من موقف الرئيس الأمريكي السابق ، ولدور ويلسون ، الذي تفهم في حينه الشعورالعربي ، ولهذا السبب كان مقاطعاً من جانب الكونغرس الأمريكي ، ولم تكن شعبيتهكبيرة.


وقال المتحدث، إن العرب طلبوا من الغرب الحرية والمساعدة ، إلا أنالغرب رفض ذلك ، وكان هم الغرب أن يفرض مواقفه ، وذلك لمنع العرب من التطور ، فبدلاًمن مساعدتهم كان يرسل المندوب السامي ، والذي كان يسقط حكومات ، ويقيم حكومات.


وبنفسهذا المنظار قاوم العرب التدخل في العراق ، فعندما كانت الولايات المتحدة تناديبإرسال موفودين غربيين كان ظل المندوب السامي يخيم على العرب ، وهذا ما حصل فيالعراق ، وفي أماكن أخرى في الشرق الأوسط.


واقتبس من أقوال بوش جملة تقول: "إننا لسنا قلقين بالنسبة للواقع ، إننا نحن الذين نخلق الواقع" ، وأضاف : إن الرئيسالفرنسي جاك شيراك كان يفهم أبعاد الشعور القومي العربي ؛ بسبب الفشل الذي لحقبفرنسا في الجزائر ، وقال شيراك لبوش ذلك الكلام من الشعور القومي العربي ، وحسب مايقول المؤرخ فإن بوش أجابه بأنه يفهم ذلك ، ولكن الأمريكيين ذهبوا إلى العراق "محررين للبلاد"!!.


ويعتقد المورخ الأمريكي ميلتون فيورس في ختام حديثه أمامالمشاركين في مؤتمر منظمة "المجالس الأمريكية للشوون العالمية" المنعقد في واشنطنأن الثقة بين العرب والغرب مفقودة منذ فترة طويلة ، وهي مستمرة حتىالآن.


المصدر : موقع هيئة علماء المسلمين العراقية


اضفها لمفضلتك بالموقع

 
 
   Bookmark and Share      
  
 مؤرخ أمريكي يفتح النار على رئيسه (بوش ) دخل العراق

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7