الرئيسة من صفحات التاريخعام 2012المستعربون أو فرق الموت الإسرائيلية
 
الخميس 6 ديسمبر 2012
فتح القسطنطينية


المستعربون أو فرق الموت الإسرائيلية
عايد عمرو‏
عندار الشروق للنشر والتوزيع في رام الله وعمان صدر للكاتب غسان دوعر كتاب وثائقي عنجرائم إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني والشعوب العربية بعنوان "المستعربون فرق الموتالإسرائيلية ".‏
جاء الكتاب في 225 صفحة من القطع الكبير، وزعه الكاتب على خمسة فصول وملحق، الفصلالأول/ المستعربون الأوائل في هذا الفصل بين الكاتب المعنى الحرفي لكلمة (مستعرب)على أنه اليهودي الذي يعيش في الوسط العربي متخفياً، من خلال تقليد العاداتوالتقاليد والثقافة للوسط الذي يعيش فيه ، كما حصل عندما عاش أفراد عصابة (هاشومير( وهي أول جمعية صهيونية تأسست على أرض فلسطين العربية العام 1909، وكان أفراد هذهالعصابة يقلدون البدو في المنطقة التي انتشروا فيها.
واستعملته أيضاً العصاباتالأخرى ، وذلك لتسهيل عملهم وإنجاز أهدافهم الاستيطانية ، والتي تمثلت بقيام دولةإسرائيل على أرض فلسطين في عام 1948 ، فقد استعمل هؤلاء المستعربون جميع الوسائل منقتل وتشريد بحق السكان المدنيين العزل، حيث كانوا يعملون ضمن العصابات الصهيونيةالمحاربة مثل (ايتسل) و(ليحي)، و(الهاغانا).‏
وهذاما أكده الكاتب الإسرائيلي غمليئيل كوهين في كتابه الذي أصدرته وزارة الدفاعالإسرائيلية العام 2002 بعنوان (المستعربون الأوائل-قصة الدائرة العربية فيالبالماخ)، فكوهين نفسه كان يعمل مندوباً للموساد في عدد من الدول العربية وبضمنهالبنان، ومنذ العام 1952 وحتى العام 1964 كلف كوهين بعدة مهمات خارجية في أربع قاراتمن قارات العالم، إذ يقول كوهين في كتابه : إن شعبة المستعربين في التنظيم العسكريالصهيوني (البالماخ) أقيمت في العام 1943، بمبادرة من قائد البالماخ في حينه إسحاقسديه ونائبه يغئال آلون.‏
كوهينفي كتابه اعترف أيضاً بدور بريطانيا الدولة المنتدبة على فلسطين في ذلك الزمن فيإنشاء دائرة المستعربين في العصابات الصهيونية، حول مهمات هذه الدائرة يقول دوعر : كانوا يخدمون أهداف بريطانيا ضد الألمان، كوهين في كتابه قال : إن الهدف من إقامتهاتحديد وتشغيل عملاء يهود قادرين على الاندماج والعمل لفترات طويلة أو قصيرة داخلالتجمعات السكانية العربية في البلاد (فلسطين) وخارجها في نطاق مهمات استخبارية ، أوحتى عمليات عسكرية.‏
دوعريقدم عرضاً أكثر من كوهين في كتابه عندما يقول: إن الوحدة تجمعت في أربعينيات القرنالماضي عددا المكان في كيبوتس (عين هحوريش)، واتفق مع كوهين حول التسميةالجديدة(محاكاة هشاحر-وحدة الفجر)، بقيادة يروحام كوهين وشمعون سوميخ مدرباً وهويهودي من العراق.‏
وبيندوعر إن أفراد المستعربين دخلوا إلى جميع الأماكن التي يرتادها ويعمل فيها العرب (الموانئ، الشركات، معسكرات الجيش البريطاني، مصافي النفط في حيفا، حتى كراجاتتصليح السيارات وأعمال السمكرة وكبائعين متجولين وأصحاب حرف ودكاكين وبيع الصحف، وكانت مهمة هؤلاء نقل أخبار الثورة الفلسطينية للبريطانيين، وأرسل عدد منهم فيجولات استخباراتية في سورية وشرق الأردن.‏
هذاما اعترف به كوهين، يقول كوهين في كتابه " بغياب أي أمل بالعثور على وكلاء استخباراتعرب في سورية ولبنان، توجهت قيادة الشرق الأوسط البريطانية إلى الإدارة الصهيونيةفي القدس، وطلبت أن يتم اخيتار عدة عشرات من اليهود الذين سيتم تدريبهم للعمل فيتفعيل اللاسلكي، ويتم زرعهم كعرب في كل مجال في أرجاء سورية ولبنان.....‏
وهكذاتمت إقامة ما وصفه البريطانيون بـ(الخطة السورية)، وفي نطاق الهاجاناه أسميت )الدائرة السورية) التي تسلم يغئال آلون قيادتها".
ويبين كوهين إن هذه الدائرة تمحلها (شبكة اللاسلكي) وذلك في خريف 1943 إثر تبدد الخطر الألماني من احتلال سورية،وكانت شبكة اللاسلكي بقيادة موشي ديان وزير الدفاع الأسبق، وتولى يغئال آلون)الدائرة السورية).‏
ويبيندوعر أن وحدة المستعربين تغلغلت في الوسط العربي بعد قيام إسرائيل، من خلال تقديمهارشاوى لعملاء عرب مثل (جمع الشمل، الحصول على تصاريح بناء، وتجارة، ومساعدتهم فيمراكز الشرطة، والدوائر الحكومية). ويستشهد دوعر بما قاله يعقوب بيري رئيس جهازالشاباك الإسرائيلي 1988-1995 في كتابه (مهنتي كرجل مخابرات)، حيث يعترف بيريبتعاون بعض العرب مع المستعربين وتقديم المساعدات لهم وحمايتهم، ويقدم شهادته حولكيفية عيشه في الوسط العربي دون أن يشعر به أحد بمساعدة أحد المتنفذين العرب فيإحدى القرى العربية، حيث كان بيري يعرف باسم (يعقوب عويسات).‏
المستعربون في الدول العربية:‏
يكشفدوعر كيف تغلغل عدد من المستعربين اليهود في الوسط العربي في الدول العربية مثلسورية ولبنان ومصر والعراق، كاشفاً عن أن أول وحدة مستعربين دخلت العراق (بغداد)بين عامي 1950-1951، وقامت هذه الوحدة بعمليات تخريب ضد كنائس يهودية في بغداد! مثلحادثة الهجوم بالقنابل على كنيس يهودي يوم 14/1/1951 واتهام الفلسطينيين بهذهالعملية، حتى شاء القدر وتم اكتشاف العميل اليهودي من قبل لاجئ فلسطيني في العراق،حيث تبين أن هذا العميل هو مردخاي بن فوراث الوزير في حكومة مناحيم بيغن الثانية فيسبعينيات القرن الماضي!!!..‏
وكشفدوعر عمليات المستعربين في المغرب العربي (المغرب، تونس، الجزائر)، وفي سورية كيفتم اكتشاف العميل الشهير(كوهين) (الياهو بن شاؤل) أو كمال أمين ثابت كما كان يقدمنفسه،وإعدامه من قبل السلطات السورية فجر يوم 18/5/1965.‏
ويقدمدوعر نموذجاً آخر للمستعربين، (إلياهو ريكا) من مواليد دمشق، والذي خدع السفيرالأردني في التشيلي، وحصوله على جواز سفر أردني والسفر به، وعملية تعرفه على ضباطمصريين حتى مقابلته للزعيم الراحل جمال عبد الناصر يوم 14/10/1956.‏
المستعربون خلف خطوط حزب الله‏:
علىالحدود مع لبنان يقول دوعر أطلقت إسرائيل وحدة مستعربين عرفت باسم (ايجوز) تابعةلقيادة المنطقة الشمالية الإسرائيلية، وقامت هذه الوحدة بعمليات تجنيد لجواسيس منالسكان المحليين للتجسس على حزب الله،وبعد خروج القوات الإسرائيلية من جنوب لبنانانسحبت هذه الوحدة إلى داخل فلسطين المحتلة، ثم تم نقلها في بداية الانتفاضةالفلسطينية العام 2000 للعمل في وسط وجنوب الضفة الغربية.‏
فيالفصل الثاني يبين الكاتب كيف تحولت هذه الوحدات إلى وحدات نظامية في الجيشالإسرائيلي، عرفت باسم (دوفدوفان) أو الكرز باللغة العربية، هذه الوحدات عملت فيالضفة الغربية بينما الوحدة الأخرى المعروفة باسم (شمشون) فقد عملت في قطاع غزة أماالوحدة الثالثة (يمام) فهي وحدة تتبع حرس الحدود، وأعلن لها أول مرة العام 1991.‏
والوحدة الرابعة هي (هاغيدونيم) نسبة إلى غيدون أحد قادة التوراةالعسكريين، تشكلت العام 1990 وهي تابعة لقيادة الشرطة الإسرائيلية في القدس.‏
عملهذه الوحداتمعروف فهي تختص بالوسط العربي، من خلال عمليات قتل المطاردينوالمطلوبين الفلسطينيين من نشطاء المقاومة، وأحياناً يقوم عدد من هؤلاء المستعربينبمشاركة الفلسطينيين في التظاهرات ضد الجيش الإسرائيلي وعمليات الرشق بالحجارة.‏
وفيالفصل الرابع يبين الكاتب عمليات القتل المقصودة وإعدام المطلوبين غير المسلحين بدمبارد، وعمليات خطفهم واستهدافهم للسياسيين ورجال الشرطة الفلسطينية.‏
وفيالملحق وثق الكاتب للشهداء الذين قتلتهم هذه الوحدات في فلسطين بين الأعوام 1988وحتى 2004. والذين بلغ عددهم 422 شهيداً.‏
المصدر : جريدة الأسبوع الأدبي ، العدد 1038يناير 2007




اضفها لمفضلتك بالموقع

 
 
   Bookmark and Share      
  
 المستعربون أو فرق الموت الإسرائيلية

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7