الرئيسة تقارير وتحليلاتتقارير عام 2011لا نساء في ميدان التحرير!
 
الثلاثاء 20 ديسمبر 2011

بسم الله الرحمن الرحيم
 



الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على النبي الكريم، وعلى آله وصحبه اجمعين

وبعد :

فقد رأينا وسمعنا ما تداولته وسائل الإعلام من صور لأخت مسلمة قام جيش الردة في مصر بضربها وتعريتها من ملابسها وما صاحب ذلك خلال الأيام الماضية من سفك للدماء وقتل للمتظاهرين وأهل العلم واعتداء على حرمات المسلمين .

وهذه التصرفات تؤكد للأعمى والبليد فضلا عن غيره أن الحكم الطاغوتي ما يزال جاثما على صدور إخواننا في مصر .

وان هذا الحكم الطاغوتي لن يزول بشكل كامل إلا بالمدافعة والتصدي لا بالانتخابات فحسب .

ولو كانت الانتخابات كفيلة بزواله لتمكنت من الإطاحة بعدو الله مبارك .

ومع كل ما حدث من بطش وتنكيل لا يزال هناك من يحسن الظن بعساكر الردة هؤلاء ويؤمل فيهم خيرا !

بل ربما نسب البعض إليهم انتصارات الثورة !

أيها المسلمون المعتصمون

لقد حاول هؤلاء العسكر جهد طاقتهم أن يخفوا نواياهم ويستروا حقيقتهم، لكنكم بثباتكم وصمودكم وصبركم تمكنتم من كشف حقيقتهم وإظهار دسيستهم، فواصلوا رباطكم لعل الله أن يجعل زوالهم على أيديكم .

إياكم أن تبيعوا دماء إخوانكم الذين سقطوا، وأعراض أخواتكم اللاتي اعتدي عليهن..

إن عرض أخواتنا المسلمات عرض لنا ..ومن قتل دون عرضه فهو شهيد :

فألبس عرضه درعا حصينا وصير جسمه غرض النبال



إن جند الطاغوت باعتدائهم على هذه الأخت المسلمة إنما يريدون إهانة المسلمين بعد أن رفعوا رؤوسهم ورفضوا المذلة، وكأنما يريدون أن يقولوا لكل مسلم :

ما عهدناك قطُّ إلاَّ عَزوفاً للْمَذَلاَّتِ مستباحَ الحريم !



فإلى متى يظل الحريم مستباحا ؟

أيها الإخوة لماذا اعتدي على هذه الأخت المسلمة ؟

اعتدي عليها لأنها جاءت لتنوب عن الرجال ..فعوملت كما يعامل الرجال !

جاءت لتسد ثغرة المتخلفين المنهزمين الذين يركضون خلف الطواغيت ويلهثون وراء المرتدين !

جاءت لترفع الظلم وتصد الظالمين ..

جاءت لتقول لكل الناس إن الكثير من الرجال فقدوا الرجولة وفقدوا الغيرة وفقدوا الكرامة !

وإنما كان العرب يُعيّرون البنات؛ لأن البنت لا تخرج في الغزو، ولا تحمي البيضة من المعتدين عليها.

فبماذا نعير هذه الأخت الشجاعة :

فلو كانت النساء كمثل هذي لفضلت النساء على الرجال !



نعم .. لقد نجح جيش الردة في تعرية امرأة ..

لكن هذه المرأة نجحت في تعرية الملايين من أشباه الرجال .

قال أشباه الرجال : ما تصنع النساء في الميدان ؟

فقلنا :


أقلوا عليهم لا أباً لأبيكموا من اللوم أو سدوا المكان الذي سدوا
أولئك هم خير وأهدى لأنهم عن الحق ما ضلوا وعن ضده صدوا
وعادوا عُداة الدين من كل ملحد وقد حذروا منهم وفي بغضهم جَدّوا
فعاديتموهم من سفاهة رأيكم وشيدتموا ركناً من الغي قد هدوا


قال أشباه الرجال شامتين : ألا جلست في بيتها؟

قلنا :

ألستم الذين أخرجتموها من بيتها لتقف الساعات تلو الساعات في طوابير الانتخابات!

وأفتيتموها بكشف النقاب أمام القضاة !

لقد أثنى النبي صلى الله عليه وسلم على ما قامت به أُم عمارة نسيبة بنت كعب يوم "أُحُد" حتى قال عنها صلى الله عليه وسلم: "لمقامها خير من مقام فلان وفلان".

وروى الإمام أحمد: أنَّ ست نسوة من نساء المؤمنين كنَّ مع الجيش الذي حاصر "خيبر": يتناولن السهام، ويسقين السويق، ويداوين الجرحى، ويغزلن الشَّعر، ويعنَّ في سبيل الله، وقد أعطاهنَّ النبي صلى الله عليه وسلم نصيباً من الغنيمة.

أم أنكم يا أشباه الرجال ضحيتم بأعراض المسلمات حفاظا على بعض المكاسب السياسية ؟

رأيت أبا عمران يبذل عرضه وخبز أبي عمران في أحرز الحرز !!



ألا فاعلموا يا أشباه الرجال أن قزمان خير منكم حمية وغيرة !

وكان قزمان قد امتنع من الخروج يوم أحد حتى عيّرته النساء وقلن : إنما أنت امرأة! فأخذ سيفه وقوسه، وقاتل حميّة!

يا أشباه الرجال : لقد خلفكم النساء في مواطن النزال ..أعجزتم أن تخلفوهن في تمريض المرضى وندب الموتى ؟

والأدهى والأمر أن الكثير ممن كنا نعول عليهم في نصرة أخواتهم المسلمات صاروا يتقولون فيهن الأقاويل ويبررون لجند الطاغوت تلك الأفاعيل !

يا أشباه الرجال لقد تعودنا منكم على مساندة جند الطاغوت وتبرير جرائمه ..فمتى تكفون عن هذه العادة الخبيثة ؟

إذا كان في المسلمين مثل هؤلاء فمتى ينصر الدين ؟ ومتى يذاد عن حرمات المسلمين ؟

يا أشباه الرجال إذا لم تغضبوا لعرض المسلمات من حولكم في مصر فهل ستغضبون لعرض المسلمات في الشيشان وتركستان وأفغانستان ؟

أتغضب لما ضيع القين عرضه و أنت لعرض دون ذاك مضيع



ويح الرجولة من صراخ النساء !!

أتهان المرأة ويعتدى عليها ويبقى للرجال شرف أو منزلة ؟

إذا لم نحمهن فلا بقينا لشيء بعدهن ولا حيينا


ألم يقاتل النبي صلى الله عليه وسلم اليهود لأنهم عروا امرأة ؟

أين من يتصدرون الساحات ويقودون الجموع ؟

يا شيوخ السلفية وقادتها :

شيوخ من أنتم ؟

وقادة من أنتم ؟

إن لم تقفوا مع الشعب في هذه المحنة فمتى ستقفون ؟

إن لم تثوروا لقتل العلماء فمتى ستثورون ؟

إن لم تغضبوا لتعرية المسلمات وسحلهن في الطرقات فمتى ستغضبون ؟

وهل ننتظر منكم نصرة للدين إن تركتم نصرة المسلمات في الميادين ؟

كيف تستطيع أن تحوز قحاباً بعد ذاك الحريم غير المحوز؟


أحرام أن يسمع لكم صوت في التحريض على هؤلاء الطواغيت ؟

إن كنتم عاجزين قبل الثورة فإلى متى العجز ؟

أم أن وجوهكم النيرة لا تظهر إلا في لحظة الانتصارات وتبادل الابتسامات ؟

أم ادخرتم الرجولة لفترة الحملات ؟

فأين رجال الشدة والبأس إذن ؟ وأين أبطال المحن والأزمات ؟

أوَ تقلّون عند الفزع وتكثرون عند الطمع ؟!

أوَ تزأرون في وقت الرخاء كالأسود الغاضبة وتختفون في وقت الشدة كالفئران الهاربة؟!

وإذا ما خلى الجبان بأرض طلب الطعن وحده والنزال !


لقد خذلتم الشعب في بداية الثورة أفتخذلونه أيضا في نهايتها ؟

يا شيوخ السلفية وقادتها إنكم الآن أمام امتحان صعب وقد فشلتم قبله في امتحانات كثيرة !

وكلما جاء امتحان ظهر للناس أنه لا قدم لكم في منزلة الإمامة في الدين !

فما بالكم لا تنزعون.. والناس في وجوهكم يصرخون : يا دعاة الذل وقادة الهزيمة متى ترحلون ؟

ألف الهجاء فما يبالي عرضه أهجاه ألف أم هجاه واحد !


أم تظنون أن الإمامة في الدين تعني التشدق في الفضائيات والتفاصح في الأمسيات ؟

يا شيوخ السلفية وقادتها إنكم أمام امتحان صعب فإما أن تكونوا أو لا تكونوا..

إما أن تدخلوا مع الشعب في الميدان وترابطوا في ساحة الفرسان وإلا فاعلموا أن وجودكم وعدمكم سيان .

لا نطلب منكم اعتزال السياسة ورمي نتائج الانتخابات في البحر لعلمنا أن هذا بالنسبة لكم فوق المحال .

لكن المطلوب منكم الآن أن تكونوا قادة بالفعل وأن تكونوا صوتا لضمير هذا الشعب المقهور وامتدادا له وان تقفوا معه في التصدي لعسكر الردة وجند الطاغوت ..

وتطالبوا مع الشعب برحيله ومحاسبته على جرائمه .

الميادين تنتظركم والجمعة قريب منكم فكثروا السواد إنلم تقودوا الجموع .

أيها المسلمون :

عرض أختنا المسلمة عرض لنا جميعا فذبوا عن أعراض المسلمات، ومن خذل المسلمات خذله الله .

اللهم عليك بعساكر الردة ..اللهم اقتلهم بددا وأحصهم عددا ولا تبق منهم أحدا، اللهم انصر المستضعفين من المسلمين، وانتقم ممن ظلمهم يا أرحم الراحمين .

والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

أبو المنذر الشنقيطي .
الاثنين 23 محرم 1433 هـ .

 
 
   Bookmark and Share      
  
 لا نساء في ميدان التحرير!

المكتفي بالله - ارض الرباط الأربعاء 21 ديسمبر 2011 18:57:28 بتوقيت مكة
   بارك الله في الشيخ ابو المنذر
بارك الله في الشيخ ابو المنذر والى كل من يطعن في تلك الاخت اتقوا الله وكفوا عن الدفاع عن تلك العصابة فهؤلاء ليسوا بجيش انما هم كتائب سوزان مبارك
 
السكندري - مصر الأربعاء 21 ديسمبر 2011 11:39:22 بتوقيت مكة
   كونوا صادقين مع أنفسكم
والله إني لأعجب من الذين لم يرضوا فقط باستباحة العسكر لأخت مسلمة بل راحوا يسوقون لهم المبررات هل هي مسلمة؟وهل إن كانت غير مسلمة يجوزاستباحة عرضها!!ما الذي أخرجها من بيتها؟ألم تخرج المنتقبات في ميدان التحرير ولم تعيبواعليهن خروجهن ثم ماأدراكم بسبب خروجها قد يكون قُتل عائلها.أبهيا.زوجها.أخيهاأوأصيب وراحت تتطالب بحقه..ما هذا الذي ترتديه؟أهذا الذي لفت أنظاركم ملبسهاولم يلفت انتباهكم كم الإهانة والوحشية التي عوملت بها ثم لنفترض أنها سافرة متبرجة أهذامبررلإنتهاك عرضها حرام عليكم كونوا صادقين مع أنفسكم القضية هي هل يجوز اسباحة عرض إمرأة وإهانتها بهذة الوحشية؟؟ تلك هي المسألة
 
حامد رفاعي - مصر الإسلاميه الأربعاء 21 ديسمبر 2011 8:50:52 بتوقيت مكة
   إلى المثبط المدعو ( سيد ) :
دعك رجاء من تشتيت الإنتباه بالحديث عن بنات الليل وضحايا السجن الذين لن يخرجو من سجونهم إلا بوقفه صادقه ومواجهه شجاعه مع مجلس الخزي.

إنت كنت جبانا لا تريد التصدي لمن قتلوا مئات الشباب الأبرياء وعذبوا النساء وقاموا بتعريتهن, فأذهب - جزاك الله خيرا - وأندس بين الحريم ! ودع شرف الجهاد والدفاع عن الدين وكرامة الشعب لمن يفوقك رجولة ومروؤة ونخوه !

تتساءل وببراءة الذئاب : ما يدريك ان هذه المرأه مسلمه ؟ يا حلاوه ياولاد ! ألم تر حجابها يا سيد ؟! سلامة الشوف ! وحتى لو كانت نصرانيه أو حتى ملحده, أوليست هي شقيقتك في الوطن ! ألا تحمى في وجهك دماء الغيره وأنت ترى إمرأه مستضعفه قد تكالب عليها 3 من سفلة العسكر ؟
أعلم أنك مل تفهم ولو نصف ما قلته, فتحلى بخلق الإسلام والرجال أولا, ثم عد للقراءه مرة أخرى .. أرجو النشر يا إخوه
 
جمعة محمد - مصر الأربعاء 21 ديسمبر 2011 3:43:23 بتوقيت مكة
   سؤال لأهل العلم
هل يجوز للمرأة المسلمة الإعتصام بدون محرم
 
سيد - مصر الثلاثاء 20 ديسمبر 2011 23:59:29 بتوقيت مكة
   ما هذا - هل نادى منادى الجهاد ونحن لا نعلم
ما هذا - هل نادى منادى الجهاد ونحن لا نعلم - هل جيشت الجيوش وصاح المنادى حى على الجهاد - عن اى شىء تتحدث - من هذه المرأة ومن ادراك انها مسلمة - وهل هناك حرة تخرج وتلبس عبائة وتحت العبائة جسد عارى - ان الجندى ستر جسدها العارى عندما غطاها بعبائتها - من هم عساكر الردة الذين تتحدث عنهم - الى اين تريد ان تجرجر الشباب واين تذهبون بمصر - هل تستطيع ان تثبت لنا انها فتاة مسلمة - كفى شبابنا المحنة والمصيبة التى القيت عليهم فى احداث امبابة ولازال بعض ضحاياها فى السجن حتى الان فضلا عن من قتلوا - الهذا الحد جعلت هذه البنت مجاهدة مناضلة - حدثنى عن الذين فى التحرير وامام مجلس الوزراء منذ اسابيع - الكثير منهم شمامين وحشاشين ومجرمين وبعض البنات منهن (بنات ليل)هؤلاء هم غالبية المعتصمين - قطعوا الطرق وعطلوا مصالح الناس وخربو بيوتهم هل تحب ان ارسل اليك صورا لما يحدث فى الخيام ؟؟؟؟؟؟ - ولاننكر انه توجد مجموعة قليلة منهم شرفاء ومحترمين - فألى اين تريد ان نذهب بشبابنا
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7