الرئيسة تقارير وتحليلاتتقارير عام 2011لا تلعب بالنار يا شنودة
 
الأربعاء 12 أكتوبر 2011
لا تلعب بالنار يا شنودة
 
بقلم / محمود القاعود
 

لم ييأس ديناصور الإسكندرية وبطريرك الكرازة الإرهابية الشقي نظير جيد روفائيل من بث الفتنة الطائفية ، واستعداء الدول الأجنبية علي مصر وشعبها .. لم ييأس الشيطان المتجسد من هتك عرض الوطن .. لم ييأس هُبل القرن الواحد والعشرين  من محاولات إقامة دولة مزعومة علي أنقاض الهياكل العظمية للمسلمين الذين جاءوا من " جزيرة المعيز " وفق التعبير الذي تؤمن به جماعة الأمة القبطية النازية الإرهابية .

ما زال الثعبان الأبتر شنودة الثالث  ينفث سمومه في شتي أرجاء الوطن ، وما زال يعتقد بغبائه المعهود أنه يعيش في عصر الصهيوني النجس البائد حسني باراك .. ما زال يعتقد أن " الهانم الصليبية سوزان " زوجة المخلوع تتحكم في شئون البلاد والعباد .. ما زال صاحب النجاسة يعتقد أن الأنجاس والشواذ يحكمون مصر ..

وصدق الشاعر إذ قال :

لكل داءٍ دواءٌ يُستطب به               إلا الحماقة أعيت من يداويها

الحماقة أعيت هذا البلطجي الذي اختطف كرسي مار مرقص منذ العام1971م  .. الحماقة زينت له أنه بإمكانه طرد المسلمين من مصر ، واستعادة " عزبته المحتلة " !

شنودة الثالث يراهن علي مجلس الكنائس العالمي .. يُراهن علي أجهزة الاستخبارات العالمية التي يلتقي ببعض أفرادها في " كليفلاند " بولاية أوهايوالأمريكية التي يذهب إليها كل بضعة أشهر بزعم العلاج .. يُراهن علي اضطرابات ما بعد ثورة 25 يناير المباركة ، مثلما كان يراهن علي العدو الصهيوني قبل نصر العاشر من رمضان العظيم 1973م .

ما كان يفعله المأبون شنودة الثالث أيام الاحتلال الصهيوني لسيناء ، يفعله الآن في ظل الفوضي التي يحدثها أنصار المخلوع باراك .. في العام 1971 و 1972 تعمد نظير جيد وما هو بجيد ، افتعال الفتن الطائفية والادعاء أن النصاري في مصر يتعرضون لإبادة واضطهاد .. كل هذا بينما عضو من أعضاء الجسد المصري تم احتلاله من قبل كيان القردة والخنازير .. كان شنودة يضرب بقسوة وعنف في اليد الموجوعة لمصر ، استغل بخسته ودناءته المعروفة احتلال سيناء الحبيبة ، لتطبيق خطة جماعة الأمة القبطية الإرهابية .. لم يستحشنودة من الظروف الرهيبة وصعد من نبرته الطائفية وهدد بالانتحار هو وقساوسته  بعد مسرحية عبثية قامت فيها ميليشياته بحرق دار نشر نصرانية بالخانكة في نوفمبر 1972 ..

كان الشعب المصري العظيم يحشد مع قواته المسلحة الباسلة لحرب تطهير الوطن من رجس الخنازير ، بينما كان نظير جيد يسعي لتفتيت الوطن وقتل روح التسامح التي تسود بين أبناء الشعب  .. فأي كلمة تصف حقارة وخيانة هذا الشخص ؟  

وها هو وثن النصاري وصنم أدعياء العلمانية والليبرالية يسعي لتكرار ما فعله في بدايات رئاسته المشئومة للكنسية الأرثوذكسية .. ولكن هذه المرة عقب ثورة عظيمة أطاحت بأقذر حاكم عرفه التاريخ القديم والحديث .. وكعادته في افتعال الفتن الطائفية .. إما أن يخطط لاستفزاز الأغلبية المسلمة وإما أن يقوم بأعمال إجرامية مسلحة ليكون هناك رد فعل يوظفه شنودة من أجل المطالبة بالانفصال وإنشاء كيان داخل مصر يعمل كمخلب قط لحساب مجلس الكنائس العالمي والصهيونية الإنجيلية ..

نفس التحركات المفضوحة  لم تتغير .. فجأة يستيقظ المسلمون ليجدوا " كشك سجاير " تم تحويله إلي كنيسة  ، و يفرك المسلمون أعينهم ظنا منهم أن شارعهم تم نقله إلي شارع آخر أو أن معجزة ما قد حدثت ، إلا أنهم يكتشفون أنهم في شارعهم الذي ولدوا وتربوا فيه .. لكن هذا هو التطور الطبيعي للعبة الشنودية القذرة .. فيحتج المسلمون علي هتك ازدراء القانون ، فتطلق الميليشيات الكنسية الإرهابية الرصاص حتي يقوم المسلمون بالرد ، فتنشط فضائيات ومواقع الصليبي الماسوني نجيب ساويرس وتدعي أن هناك كنيسة تم هدمها وأن المحافظ الفلاني لابد أن يُقال ولابد أن تقوم قوات الأمن باعتقال مئات المسلمين ومحاكمتهم عسكريا !

وإذا نظرنا إلي أحداث الفتنة الأخيرة التي افتعلها  نظير جيد في قرية المريناببإدفو التابعة لمحافظة أسوان نجد أنه  لم يطور الأسلوب القذر الذي يستخدمه.. فقط  أضاف إليه هذه المرة أنه قام علي لسان أحد قساوسته بتهديد محافظ أسوان بالقتل خلال 48 ساعة ! وهو التهديد الذي إن كان قد صدر من أحد علماء المسلمين لتم ضرب  جميع المسلمين بالقنبلة النووية .. والأغرب أن برامج  الفحشاء والمنكر والبغي ( التوك شو ) التي تقيم حفلات تطبير بسبب كلمة من عينة " غزوة الصناديق " أو " فلوطة " لم تنبس ببنت شفة ، وكأن القس دعا إلي تكريم محافظ أسوان ، وليس قتله !

مسئول عام يتم تهديده بالقتل خلال 48 ساعة ( قتل ديلفري ) ومع ذلك أدعياء العلمانية والليبرالية لا تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا .. فأني يعترضون علي ممثل " قداسة البابا المعظم شمعة القرن العشرين صاحب الكاريزما الرجل التاريخي الاستثنائي " ؟!

لم يردح يسري فودة للقس ولا ريم ماجد ولا مني الشاذلي ولا وائل الإبراشي ولاخيري رمضان ولا لميس الحديدي ولا عمرو أديب ولا معتز الدمرداش ولا لبني عسل ولا شريف عامر ولا توفيق عكاشة .. لم يشتم عادل حمودة القس ولامارجريت ناعوت ولا خالد منتصب – عفوا منتصر – ولا مجدي الجلاد ولا خالد صلاح ولا نبيل أبو ستيت ولا فريدة الشوباشي ولا سعيد شعيب ولا عمار علي حسن ولا علاء الأسواني ولا يوسف القعيد ولا جمال الغيطاني  ولا أحمد عبدالمعطي حجازي..

الجميع زاغوا وفسدوا .. ولسان حالهم يقول لشنودة ما قالته ليلي مراد : ليه خلتني أحبك لا تلومني ولا أعاتبك فين أهرب من حبك  .. بدموعي الحيرانة وعيوني السهرانة بدعيلك بأمانة روح منك لله !

لا أحد يعترض أو يحتج .. بل العكس هو ما حدث .. تم تصوير تهديد القس الإرهابي علي أنه " نبوءة " ! وذهب بعضهم إلي أنه  " مشلوح " مثل حدوتة شلح  الخنزير زكريا بطرس ..رغم أنه يرتدي الزي الكهنوتي ..وحتي هذه اللحظة لم يصدر الإرهابي الأكبر شنودة الثالث أي بيان يدين فيه تصريحات هذا القس ، مثلما لمي يدن زكريا بطرس ومثلما لم يدن مرقص عزيز يوتاومثلما لم يدن الأنبا توماس أسقف القوصية الذي قال أنه يشعر بالعار إن قال له أحد أنه عربي ، ومثلما لم يدن الأنبا بيشوي الذي قال أن 95 % من سكان مصر مجرد ضيوف ومثلما لم يدن ما يفعله موريس صادق و عصمت زقلمةوغيرهما من الذين أعلنوا ما تُسمي بـ الدولة القبطية ، ومثلما لم يدن مكاري يونان الذي يقوم بهتك عرض المسلمات الساذجات داخل الكنائس ويتحسس أجسادهن بحجة إخراج الجن والعفاريت  ومثلما لم يدن متياس نصر منقريوسالذي يخرج في مظاهرات ترفع لا فتات عليها المسدس والصليب في إشارة لقتل المسلمين .. ذلك أن شنودة يقوم بتوزيع الأدوار .. يدعي أنه غير مسئول عن كل هذه المصائب في حين أنه هو المخطط الرئيسي لكل ما يحدث وهو المحرك لكل هذه الاضطرابات ..

إن شنودة الآن يراهن علي عمل كارثة تسمح له بطلب الحماية الدولية من بابا الفاتيكان وإثيوبيا وإسرائيل مثلما قال المتحدث الرسمي بأفكاره موريس صادقفي بياناته ، وهو بذلك يلعب بالنار .. ويعرض أبناء الطائفة للخطر قبل أن يعرض المسلمين .. فصواريخ حلف الناتو التي ينتظرها شنودة لن تفرق بين مسلم ونصراني .. القنابل العنقودية التي ينتظرها شنودة ستنزل فوق رؤوس الجميع .. الطائرات التي تعمل بلا طيار لن تفرق بين الكنائس والمساجد .. هذا إن افترضنا أن أمريكا المنهارة ستشن حرباً علي مصر من أجل وقف ما يُسمي " اضطهاد الأقباط " الذي يروج له شنودة ، ولذلك فإن ما يفعله شنودة يضر بالنصاري ضررا بالغاً .. لكن الشيطان يضله ويعميه ويزين له سوء عمله ..

وكم كان رائعاً شاعر العربية الأكبر المتنبي عندما قال:

 يُقْضَى على المرءِ أيامَ محنتِهِ                  حتى يَرَى حَسَناً مَا لَيْسَ بالحَسَنِ

لذا يا شنودة لا تلعب بالنار .. فلن ينفعك حلف الناتو ولا مجلس الكنائس العالمي ولا أمريكا ولا كيان القردة والخنازير ، واعلم أن مصر دولة موحدة منذ آلاف السنين ولن تتفكك من أجل أطماعك الرخيصة وشهواتك السافلة .. لأنها في رباط إلي يوم الدين .

والله الموفق والمستعان .

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 لا تلعب بالنار يا شنودة

اسماعيل - مصر الأحد 27 نوفمبر 2011 23:48:32 بتوقيت مكة
   حفظك الله يافخر العرب
حفظك الله يافخر العرب يا محمود بك من الحاقدين والمجرمين ، لا مضارع لك في هذا الزمن يا فخر العرب ، أنت الوحيد الذي يفضح هذه العصابة من نصارى مصر الخونة الذين لا انتماء لهم لمصر أبدا ، بل هم عملاء للغرب والشرق الصليبي والصهيوني والعلماني ، عملاء الانحلال والافساد ، إلا ما ندر منهم، أنت الوحيد الذي ينبّه المغفلين لخطر العصابة النصرانية الاجرامية بقيادة شنودة الحاقد المجرم
 
ايهاب عزمى - مصر الأربعاء 19 أكتوبر 2011 15:2:31 بتوقيت مكة
   عار لا يمحي إلا الدم
إذا كان الذين يمارسون الشذوذ بجنون و يعاقرون الفواحش في دور ـ يقولون عنها دور عبادة ـ سيحكموننا و يصبحون دولة داخل الدولة فلسنا رجال إذن و باطن الأرض قطعا خير لنا من ظهرها. عار و معرة أن يخرج شواذ الكنائس و عاهرات البالتوك ليوقعوا جنودنا قتلا و هم الذين يسهرون لينام هؤلاء ملئ عيونهم في أحضان العاهرات. فلا نامت عيناهم. حين طعن جنودنا فكلنا ط...عنا حين قتلوا بأيادى نجسة فكلنا قتلنا. لو كنا رجالا لذبحوا و رمى بهم للكلاب الضالة لأنى أرب بالأرض أن تحوى تلك النجاسات فأولي بهم أمعاء الكلاب.لإملاءات الشواذ و العاهرات. أيها الإخوة الكرام بعد ما حدث أستطيع أن أؤكد أن مصر تنتظرها ليالي سوداء و ستبقي في ظلام حالك السواد مادام أبناء السفاح قساوسة الشذوذ يحكمونا بأهوائهم. إن المجلس الخائن و الحكومة العميلة لأمريكا أشد رهبة في صدورهم من الله إذا حرك أوباما أصبعه في أمريكا أنخلعت قلوب رجال مجلس العار إذا حركت هيلاري كلينتون جفونها في آخر الدنيا ارتعب عملاء حكومة الخزى و هم في القاهرة. إن الحكومة التى ترعبها امرأة كافرة ماجنة و هى في أقصي الدنيا لن تقوم لنا بها قائمة ولن ترفع لنا بها راية. تخرج لتهدد بحماية الأقليات فيخرج رجال حكومتنا ليدفعوا عن أنفسهم التهمة و يطمئنوا معالي الوزيرة و يتباروا في التوسل لساقطة دولة الكفر. كم كنت أتمنى لو دهست المدرعات هؤلاء الخنازير و لما حدث شئ من الهواجس التى تقتلهم كل يوم إن أمريكا التى تعبدونها من دون الله لا تحتل إلا الدول المهلهلة المفككة المنهارة عسكريا و إقتصاديا. لا تخافوهم و لا تصدقوا أنهم دولة لا تقهر. إلي متى الرعب من دول الكفر إننا نقاتل بعرجون و لا نرضي الحياة إلا كريمة. عباد الصليب يعلمون تماما أن مبعوث أمريكا المخلص لن يحميهم و إلا فهل حموا كنائس العراق لكنها ورقة ضغط يلعبون بها ليمارسوا بها إبتزاز سياسي حقير علي حكومة لا تقل حقاة و بلاهة. إن غليل باطن يجري في فؤادى لا يخفف بالدموع الجاريات و لا يمحيه و يمحوا تلك المعرة إلا دماء الشواذ و فري الساقطات.
 
احمد أمام - مصر الأربعاء 19 أكتوبر 2011 3:35:45 بتوقيت مكة
   الى متى سوف نظل ضعفاء وقد أعزنا الله بخير دين ونبى
انا ادعوا الى تحديدحملة لمقاطعة اقتصادية فقط لكل ماهو مسيحى فى مصر من متاجر وعلامات تجارية وانشطة مالية واقتصادية مثل الأتصالات والفضائيات والمتاجر والسوبر ماركت وقطع غيار السيارات وقطع الغيار عامة والأجهزة الكهربائية عامة والميكانيكية والسيارات بمناصرة جميع مسلمى مصر وفى جميع الوسائل المتاحة فى جميع اماكن العمل الرسمية والخاصة والمدارس والجامعات والتعامل مع كل ماهو مسلم فقط
 
يحيى بدوي - مصر الإثنين 17 أكتوبر 2011 14:53:51 بتوقيت مكة
   بيت العائلة وخيانته للمسلمين
نشرت جريدة الأهرام اليوم خبر رفض الأزهر وممثلو الكنائس إصدار قانون موحد لبناء دور العبادة ‏,‏ وطالبوا باعتماد شروط بناء المساجد التي تقدمت بها وزارة الأوقاف عام ‏2001 ,‏ واعتماد قرار مواز لبناء الكنائس وأكد أعضاء بيت العائلة في اجتماعهم بمقر مشيخة الأزهر أمس ضرورة الإسراع بفتح الكنائس المغلقة التي صدرت لها تراخيص مسبقة , وترخيص الكنائس القائمة التي تقام فيها الصلوات ، هذا هو المنتظر من بيت العائلة ، فمنذ إنشائه وهو يخضع خضوعا تاما للمطالب والإملاءات القبطية ويتجاهل تماما مطالب المسلمين ، فالمباني التي تقام فيها الصلوات القبطية ليست بأي حال من الأحوال كنائس كما تدعون بل هي مبان مخالفة أقامها الأقباط تمهيدا لتحويلها إلى كنائس في تحد صارخ للقانون وفرض الأمر الواقع الذي كان دائما السبب في ثورة المسلمين البسطاء بسبب فهمهم التمام لهذا الإصرار العجيب من الأقباط على ملء مصر بالكنائس وإضفاء الطابع القبطي على كل المدن والقرى المصرية ، بالرغم من أن الجميع يعلم أن معظم كنائس مصر تكاد تكون خالية من المصليين أثناء إقامة كل صلواتهم ، بينما لا يجد المسلمين إلا الشارع لتأدية صلاة الجمعة لأن المساجد لا تتسع لهم في كل مدن وقرى مصر ، ويعلم هؤلاء المسلمين البسطاء بحسهم الفطري سبب كل هذا الإصرار على تغيير الطابع الإسلامي للمدن والقرى المصرية لكي يتساوى معه الطابع القبطي الناتج من التوسع الهائل في بناء الكنائس والأديرة بالرغم من أن المسلمين يشكلون أكثر من 94% من عدد سكان مصر ، فهدف كل هذا التوسع هو التمهيد لتقسيم مصر ، أولا بسبب الحوادث الطائفية التي تنتج دائما عنه وبسبب كل التعديات القبطية التي تتصاعد وتيرتها باستمرار وما يصاحبها من تحد صارخ لسلطة الدولة ، وثانيا لكي يتم التقسيم عندما يحين الوقت على أساس النسبة الهائلة للأقباط التي يظهرها هذا الكم الهائل من الكنائس والأديرة ، واسـأل شيخ الأزهر رئيس بيت العائلة هل يعتقد فضيلته بأن هؤلاء المسلمين البسطاء سوف يرضون بقراركم بإصدار التراخيص القانونية لكل هذه المباني المخالفة واعتمادها كنائس وفتحها على الفور ، ماذا لو ثاروا ثورة عارمة لهذا التجاهل التام لمطالبهم ولوجهة نظرهم ، ولهذا التحيز الهائل لكل مطالب الأقباط إلى حد تقنين كل مخالفاتهم وتعدياتهم تمهيدا لتمرير مؤامرة التقسيم التي أصبحت معروفة للجميع الآن ، ومعروف خطوات تنفيذها ، ماذا لو اضطر هؤلاء المسلمين البسطاء مرة أخرى لهدم هذه الأبنية بالقوة ، لماذا تتجاهلون الأغلبية المسلمة ولا تضعوها أبدا في حسابكم عند إصداركم لمثل هذه القرارات الغاية في التحيز والاستفزاز ، يا شيخ الأزهر لا تشعل النار في مصر أنت وبيت عائلتك ، فمهما تصدرون من قرارات خيانة واستخفاف بالمسلمين فلن يستجيب لكم إلا العملاء أعداء هذا الوطن ، أما المسلمين البسطاء فسوف يظلون أوفياء للإسلام مدافعين عنه رافضين تماما لكل حملات التضليل الهائلة مهما حملت من شعارات يظنها المضللون لسذاجتهم وجهلهم غاية في الإقناع ، وسوف يتصدون بكل قوة وحزم لكل هذه المؤامرات كما كان دأبهم دائما .
 
يحيى بدوي - مصر الأحد 16 أكتوبر 2011 19:19:22 بتوقيت مكة
   البرادعي منافقا وممثلا
نشرت جريدة البديل أن محمد البرادعي المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة قد زار اليوم هو وزوجته كنيسة الملاك ميخائيل بمدينة السادس من أكتوبر ووضع إكليل من الزهور على مقابر شهداء ماسبيرو ، وبكي البرادعي على قبر الناشط السياسي مينا دانيال ، خلال زيارته لمقابر شهداء أحداث ماسبيرو التي وقعت الأحد الماضي بين متظاهرين أقباط وقوات الجيش لتصل حصيلة ضحاياها إلي 25 قتيلا من بينهم مجند واحد كما زعمت الجريدة ، وارتدي البرادعي الذي بدا عليه الحزن الشديد لأحداث ماسبيرو ملابس الحداد السوداء خلال الزيارة ، حيث قدم العزاء لعدد من رجال الدين المسيحي ، وأشار البرادعي في مساء نفس اليوم من ساقية الصاوي أنه كان ظهر اليوم في زيارة لمقابر شهداء أحداث ماسبيرو وأن أحد القساوسة قال له هناك إنهم يشعرون باضطهاد فقال له إنه لن يضطهد المسيحيين في حال اختياره رئيسا للجمهورية . هذا هو البرادعي كما عرفناه ينحاز دائما للجانب الذي تؤيده أمريكا ، فلم ننس بعد عندما كان مديرا للوكالة الدولية للطاقة الذرية ، أن لجان تفتيشه المنحازة التي كانت تضم كثيرا من جواسيس أمريكا ، وتقاريره المضللة المائعة هي التي أعطت المبرر الشرعي للغرب لتدمير العراق واحتلاله ، واليوم يبكي بكاء حارا على شهداء الأقباط الذين قتلهم الجيش في ماسبيرو ، ويرتدي ملابس الحداد السوداء ، وهذا شاهد على أنه لا يعلم الكثير من عادات المصريين ومنها أن لبس ملابس الحداد السوداء مقتصر على السيدات ، وأقصى ما يفعله الرجال من أقارب الدرجة الأولى للمتوفي هو لبس ربطة عنق سوداء ، وأين بكاؤك على قتلى القوات المسلحة الذين لم تستلم أهاليهم إلى الآن جثثهم فيما عدا جثة واحدة لمجند تم تسليمها ، أما باقي قتلى الجيش الذين تقدر بعض المصادر الموثوقة أعدادهم بالعشرات ومنهم من تفحموا داخل آلياتهم العسكرية بعد إغلاقها عليهم وإحراقها ، وصرح المجلس الأعلى أنه لن يعلن عن أعدادهم في الوقت الحالي حتى لا يؤثر على الحالة المعنوية لأفراد القوات المسلحة ، هل هؤلاء شهداء للوطن يا دكتور باردعي أم قتلة مجرمين يجب القصاص منهم ومن زملائهم لقتلهم متعمدين للشهداء الأبرار من الأقباط ، ألم تحاولوا بكل ما تملكون من إمكانيات إلصاق كل التهم الباطلة بهذه القوات في أكبر حملة تشويه وافتراءات وأكاذيب مفبركة ، من الذي هاجم جنود الجيش الغير مسلحين بكل قوة وجبروت ، من الذي حرض على تسيير مظاهرات لم تر مصر لها مثيلا تبدأ من دوران شبرا وتنتهي داخل مبنى ماسبيرو ، من الذي هدد المشير تهديدا إجراميا وقحا وهدد بقتل محافظ أسوان شر قتلة إذا لم يستقل في غضون 48 ساعة ، من الذي هدد بإحالة قضية الأقباط إلى مجلس الأمن ، من الذي حرق مجنزرات الجيش التي يصعب جدا حرقها إلا من قبل أفراد محترفين جاؤوا بمعدات الحرق سلفا ، من الذي أشعل كل هذا الكم الهائل من النيران أمام مبنى ماسبيرو وفي كثير من مدن مصر في نفس التوقيت ، ألا يستحق هؤلاء جميعا كلمة عتاب صغيرة منك ومن كل جيوش العلمانيين والليبراليون الذين يتخذونك زعيما ، الجميع يعلم لماذا دائما أنت وأذنابك تتباكون بشدة على الاضطهاد المزعوم الذي يلاقيه الأقباط في مصر ، ولماذا تقفون باستمرار في صفهم مهما ارتكبوا من اعتداءات سافرة لهدم أركان الدولة تمهيدا لتقسيمها ، فلمواقفكم هذه أسباب كثيرة من أهمها شدة عداؤكم للإسلام وعدم انتماؤكم لمصر وعمالتكم التامة لأمريكا وللغرب ولإسرائيل ، ومحافظة منكم على السيل الهائل من الأموال التي تتلقونها منهم بغير حساب ثمنا لقيامكم بتنفيذ مخططاتهم لهدم مصر وحصر الإسلام في بعض الشعائر التعبدية ، ولكن يا دكتور باردعي تذكر جيدا أن لأمريكا حساباتها بالرغم من كل هذا الإخلاص الذي تبديه ، فلست أنت عميلها الوحيد في هذا البلد ، فمهما فعلت فإن أمريكا سوف تختار لحكم مصر الرجل الذي تريد تبعا لمعاييرها ومن المحتمل جدا ألا تكون أنت هذا الرجل .
 
يحيى بدوي - مصر السبت 15 أكتوبر 2011 14:44:18 بتوقيت مكة
   مسيرة الأزهر
حاول بعض المتظاهرين المحسوبين على التيار العلماني والليبرالي دعوة المصليين بالجامع الأزهر بعد صلاة الجمعة إلى القيام بمسيرة إلى كاتدرائية العباسية لتقديم واجب العزاء في الشهداء الأبرار من الأقباط الذين قتلوا أثناء أحداث ماسبيرو ، على اعتبار أن من قام بمهاجمة القوات المسلحة وقتل الجنود وحرق المعدات وأشعل النار في البلد وقتل أثناء قيامه بهذه الأعمال الإجرامية هو من الشهداء ، وردد هؤلاء المتظاهرين شعارات كثيرة مثل دي مش فتنة طائفية دي مجزرة عسكرية ، وكأن المصليين في الأزهر حصن الإسلام يمكن أن يخدعهم بعض العملاء البلهاء بأمثال هذه الشعارات المفضوحة ، فما كان من المصليين إلا أن هاجموا هؤلاء العملاء بقوة ، وبعد أن هربوا بجبن تم تغيير مسار المسيرة لتبدأ من أمام مشيخة الأزهر صاحبة بيت العائلة وراعية كل مطالب الأقباط ، وضمت هذه المسيرة بضع عشرات فقط ، بعد أن فشلت في ضم أي من المصليين إليها ، بعد أن كانوا يأملون لسذاجتهم الهائلة أن ينضم إليهم آلاف المصليين بعد أن قام زعماؤهم من التيار العلماني والليبرالي بأكبر حملة إعلامية للترويج لأكذوبة شهداء الأقباط وضرورة أخذ الثأر ممن سفك دمائهم الطاهرة ، تم تغيير مسار هذه المسيرة ليس خوفا من المندسين كما يقول الإعلام المنحاز بل بعد أن أخذ الداعين إليها من دعاة الفتنة علقة سخنة جدا من المصليين ، ولماذا لا يتجرأ هؤلاء المتظاهرين على دعوة المصليين في الأزهر إلى القيام بهذه المسيرة المشبوهة ، وهذا عصام شرف رئيس وزراء مصر الثورة يهرع كعادته دائما إلى كاتدرائية العباسية هو ومجموعة من وزرائه لتقديم واجب العزاء إلى الأنبا شنودة الثالث في الشهداء الأبرار من الأقباط ، ونسى رئيس الوزراء أن هؤلاء هم بعض من اشترك في قتل جنود القوات المسلحة ، فإما أن يعتبر أن القتلى من القوات المسلحة هم الشهداء وإما أن يعتبر أن قتلى الأقباط هم الشهداء ، ولكن لا يمكن أن يكون طرفي معركة واحدة كلاهما من الشهداء في نظر شخص واحد ، كما يريد أن يقنعنا السيد عصام شرف إلا إذا اعتبر سيادته أن جموع المصريين هم من أغبى خلق الله .
 
muslim - egypt الجمعة 14 أكتوبر 2011 4:1:3 بتوقيت مكة
   صحح معلوماتك
صحح معلوماتك
قساوسة ورهبان = العصابات السوداء
شباب مسيحيون = جيش الصليب ( مرتب 1500 جنية بالشهر وإسالوا ساويرس)
كنايس وأديرة = قلاع حربية ومخزن ترسانة أسلحة
قبطي = كلمة يونانية تعني مصري لا علاقة لها بالدين أو الملة
مسيحي = إرهابي كافر نجس
الوحدة الوطنية = الوحدة الكفرية
إضطهاد الصلبين = عدم إعطاهم مصر بالكامل وطرد أو إبادة المسلمين
الاعلام = مسيلمة الكذاب
المجلس العسكري = المجلس الصليبي
البابا شنودة = الارهابي النجس
علماني = كافر لاملة لة
ليبرالي = ملحد
المواطنة = إذلال المسلمين
قانون منع بناء المساجد = قانون العبادة الموحد
خادم الصلبين واليهود= حاكم مصر
إرهاب وإضطهاد الاقلية الصلبية = كشف الحقيقة
حرة فكر= سب اللة ورسولة
بناء الكنايس = تنصير مصر
التطرف = الالتزام بالقران والسنة
الرجعية = إقامة الشريعة
راجع تعليقي كابوس فظيع فظيع فظيع وباللة عليكم إنسخوة وأعيدوا إسالة لكل من تعرف

 
يحيى بدوي - مصر الجمعة 14 أكتوبر 2011 2:29:17 بتوقيت مكة
   محرضون أقباط يشعلون الفتنة
كيف يترك المجلس العسكري جنود الجيش عرضه للقتل بدون تزويدهم بالتسليح الضروري لاستعماله فقط في حالة الضرورة القصوى ، هل هذا يتفق مع واجبه في المحافظة على أرواح جنوده ، في أي مكان في العالم إذا حدث عدوان مسلح على الشرطة أو الجيش فإن الرد الفوري يكون باستخدام الرصاص الحي بدون أي شفقة أو رحمة وإلا زالت هيبة الدولة وزالت الدولة ، فهل هروب جنود الجيش وجريهم أمام المتظاهرين الأقباط من ماسبيرو وحتى وزارة الخارجية لعدم وجود أي أسلحة معهم يدافعون بها عن أنفسهم كان منظرا يرضي قادة الجيش ، ولولا تدخل بعض أهالي بولاق لحماية هؤلاء الجنود العزل لحدثت مأساة مروعة ، وهل سماح المجلس الأعلى بأن يشعل بعض المخربين النار في كل أنحاء مصر هو تحملا منه للأمانة الموكولة إليه في المحافظة على أمن الوطن أم هو إخلال شنيع بهذه الأمانة ، ولماذا لم يتم إلى الآن القبض على القسس والرهبان الذين أشعلوا الفتنة مثل القس متياس الذي هدد علنا المشير تهديدا في غاية الوقاحة وهدد بقتل محافظ أسوان أشنع قتلة في خلال 48 ساعة إذا لم يستقل ، والقس فلوباتير الذي هدد على الملأ بتسيير مظاهرات لم تر مصر لها مثيلا تبدأ من دوران شبرا وتنتهي داخل مبنى ماسبيرو ، وجبرائيل ناشطهم الحقوقي الذي أعلن بكل عجرفة بأن الأقباط سوف يستمرون في رفع صلبانهم وبناء ما يشاؤون من كنائس برغم أنف أتخن تخين في البلد ، وغيرهم وغيرهم من المحرضين ودعاة الفتنة ، هل لا أحد يستطيع أن يقبض عليهم لأنهم فوق القانون وتحت الحماية الأمريكية المباشرة ، إن ارتفاع نغمات القوة والتبجح والتجبر والتطرف إلى أقصى حد ، والتحدي السافر للدولة بكل هذه التصريحات والأعمال الإرهابية يزيد معدله من الأقباط باضطراد مستمر في كل مظاهراتهم وفي كل تعدياتهم ، وفي كل دعواتهم الطائفية المقيتة وأكاذيبهم الوقحة مثل إصرارهم على أنهم أصحاب البلد وأن المسلين هم مجرد ضيوف عليهم لم يراعوا واجب الضيافة ، مع العلم بأن مصر لم تكن في أي يوم من الأيام دولة قبطية ولم يكن الأقباط سواء قبل الفتح الإسلامي أو بعده يمثلون أغلبية في مصر فسكان مصر قبل الفتح الإسلامي كان أغلبيتهم من أتباع الكنيسة الرومانية ومن الوثنيين أما الأقباط فكانوا يمثلون أقلية مضطهدة من قبل الكنيسة الرومانية لاختلاف الكنيستين الجذري في طبيعة السيد المسيح ، ووصل بهم التبجح أن يعلنوا في الفضائيات بأن السلفيين هم أسوأ كثيرا من إسرائيل ويجب القضاء عليهم قضاء مبرما وإلا دمروا البلد ، وكل يوم يخترعون مطالب جديدة يعلنون دائما بإصرار وقح بأنهم لن يفضوا أي من اعتصاماتهم الطائفية إلا بالرضوخ التام من قبل الدولة لكافة هذه المطالب التي لن تنتهي ، وآخر هذه المطالب المضحكة ولكنه ضحك كالبكا ضرورة عمل كوتة للأقباط في مجلس الشعب لضمان ألا يقل عدد نوابهم عن 140 نائبا ، وبعد أحداث ماسبيرو المأساوية قام العلمانيون والليبراليون بأكبر حملة هجومية على القوات المسلحة وعلى المجلس الأعلى مطالبين بحق الشهداء الأقباط الذين قتلهم الجيش ظلما وعدوانا ، وشنوا حملة هجومية لا تقل عنفا على التلفزيون المصري الذي برر وسوق لهذه المذبحة الرهيبة ، وهذا هو الدأب الحقير لهؤلاء النخبة عملاء أمريكا والغرب ، قلب تام للحقائق فالمعتدون الذين هاجموا جنود الجيش العزل وقتلوا منهم الكثيرين ، ويرفض المجلس الأعلى إلى الآن إعلان أعدادهم الحقيقية للحفاظ على الروح المعنوية للجيش كما يقول ، هؤلاء المعتدون الأقباط يصبحون شهداء أبرار يجب القصاص لمقتلهم ولدمائهم الزكية التي لن تضيع هدرا ، والتلفزيون المصري الذي استضاف في تغطيته لأحداث ماسبيرو من الأقباط وأنصارهم أضعاف ما استضافه ممن تجرأ بانتقاد تصرفات المتظاهرين الأقباط يصبح هذا التلفزيون في نظر هذه النخبة إعلاما متحيزا لأنه يلزم لكي يكون إعلاما غير متحيز ألا يستضيف بأي حال من الأحوال إلا الأقباط وأنصارهم من العلمانيين والليبراليين وألا يذيع أي خبر أو تقرير مخالف لهوى كل هؤلاء ، إن مصر مقبلة على مرحلة هي الأخطر في تاريخها فإما أن نتصدى بكل جدية وقوة وحزم لهذه الهجمة الشرسة من أعداء الوطن لهدم الدولة بكل أركانها ، وإلا فإن مصر ستتفتت إلى دويلات ، ولا أقصد أبدا أن تتصدى الدولة فقط لهذا المخطط الرهيب بل أهم من الدولة وقبل الدولة يلزم أن يتصدى كل المسلمين المخلصين بكل أحزابهم وجماعاتهم ومنظماتهم ومؤسساتهم في هذه البلد الإسلامي لهذه المؤامرة الكبرى وألا ينصاعوا للحملة الإعلامية التي تصور مثل هذا التصدي بأنه إشعال للفتنة الطائفية ، فالفتنة الطائفية سوف تقوى كثيرا وتدمر الأخضر واليابس في وطننا ، إذا تركنا الساحة للأقباط بمفردهم يعبثون كما يشاؤون في مقدرات هذا البلد ومصيره بلا أي مقاومة من جموع المسلمين ، مستعينين بمن يسمون أنفسهم بالنخبة المثقفة ومنظمات حقوق الإنسان إلى آخر قائمة العملاء .
 
خادم الاسلام والمسلمين - مصر الخميس 13 أكتوبر 2011 23:40:59 بتوقيت مكة
   لا والله لن يحدث
تعجبت من قصف الناتو بالقنابل العنقوديةلمصر والذى لن يفرق بين اهلها ........احس ان الكاتب لا يعرف ما يمتلكه الجيش من سلاح والذىاحد ابسط امثلته ان كاتبا يدعى د.محمد زكى عويس الف كتابا هو اسلحة الدمار الشامل ذكر فيه ان مصر خامس قوة صاروخية فى العالم بمدى 7500ميل نعم 7500وليس 750ميييييييل اى12070كم اى يهدد كافة دول العالم من اقصاها الى اقصاهاوالكاتب لم يزد صفرا لان هذه الطبعة الثالثةفقد روجعت مرات ومرات ودار النشر هى دار المعارف وهذا غيض من فيض وهو ما سمح بتسريبه.....وان لم تصدق عيزى القارئ فان اسرائيل فى سبتمبر الفائت طلبت من امريكا تزويدها ب52 اف-15 على وجه السرعة لسدفجوة عاجلة مع سلاح الجو المصرى ........اى ان مصر امتلكت ما هو اقوى من الاف-15 والذى لا مثيل لها فى العالم سوى سو-35 والتى لم تخرج للنور حتى فى روسيا صاحبة الطائرة.....ارجوكم لا تحطموا الروح المعنوية للشباب بجهل غير مقصود
 
مصراوي - مصر الخميس 13 أكتوبر 2011 20:6:54 بتوقيت مكة
   موقف لابد منه
لابد من المقاطعة الشاملة لكل ما هو مسيحي حتي يرجعو الي رشدهم
ومقاطعة القنوات الفضائية التي تعمل لديهم وعمل مجموعات علي الانترنت لمقاطعتهم والاعلان عن مقاطعة الشركات التي تعمل معهم
المقاطعة الاقتصادية هي الحل
 
محمد خفاجة - مصر الخميس 13 أكتوبر 2011 13:57:19 بتوقيت مكة
   قارئ الأفكار
دعني أقبل رأسك ويديك وقلمك ياقارئ الأفكار أستاذنا / محمود قاعود فماذا اكتب وقد قرأت وكتبت مايدور في ذهننا جميعاً عن هذه المؤامرة الوقحة المكشوفة للصغير قبل الكبير وعلي نفسها سوف تجني مراكش بإذن الله
 
muslim - muslim land الخميس 13 أكتوبر 2011 2:36:45 بتوقيت مكة
   كابوس فظيع فظيع فظيع
إنسخ هذا التحذير وإرسلة لكل من تعرف شارك في إيقاظ الغافلين
كابوس فظيع فظيع فظيع

أستحلفكم باللة هذا الحلم الرهيب أو الكابوس الفظيع علي وشك ان يتحقق فأعدوا لهم (صلبيين الارزوسكس المسلحين) ما علي الاقل تحموا بية أنفسكم لن يحميكم المجلس العسكري الصليبي وحكومات الخونة والعملاء .إنظر إلي هذا الفيديو البشع( http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=30857) وكيف قتلوا جنود مصر وتخيل ماذا سيفعلوا بنا نحن المدنين العزل لاشي أقل من الابادة وإغتصاب النساء وقتل الشيوخ والاطفال وتعذيب حتي الموت .
الان أحكي لكم الكابوس الفظيع سيكون يوم جمعة وسيدعوا الارهابي الصليبي المجرم عميل أمريكا وإسرائيل شنودة شعب الكنيسة بالكامل لحضور قداس هام جدا في كل كنايس مصر وسيحضر كل الكفرة هذا القداس في كل المحافظات وسوف يتم تسليحهم جميعا لانكم كما تعرفون إن الكنايس والاديرة مخزن ترسانة أسلحة وسوف يخرجون مدججين بالاسلحة في أتوبيسات كبيرة وسوف يتوجهوا إلي الميادين والشوارع الكبري حيث يفترش المسلمين في الشوارع لاأداء صلاة الجمعة وفي أثناء سجود المسلمين بالتحديد سيتم فتح النار عليهم من داخل الاتوبيسات ومن كل صوب وحد ليتم قتل ما لايقل عن مليون مسلم وإصابة الالف المولفة.لتبداء الحرب الاهلية ويستعينوا بكفار الغرب لابادة المسلمين. إستعدوا لهذا اليوم وهو قريب جدا جدا وتوقعوا الغد والخيانة في أي لحظة .المطلوب الان من كل المسلمين 1).التدريب علي حمل السلاح وحرب الشواع (هما تدربوا من زمان وأحاث العمرانية وإمبابة وماسبيروا كانت بروفة لليوم الموعود وهو يوم الجمعة وفت الصلاة)
2) الاخوات المحجبات والمنقبات لاتمشوا في الشواع إلا في جماعات كبيرة انتم مستهدفين
3) عمل لجان مسلحة إن أمكن لحماية المصلين أثناء الصلاة هولاء كفرة ولا عهد لهم ولا ميثاق توقعوا منهم الشر والغدر والخيانة
4) شرفاء الجيش كنتم تحموهم وقتلوكم والشرطة كنتم تعذبون المسلمين من أجلهم كفروا عن ما فعلتموة ودربوا المسلمين العزل علي حمل السلاح قبل ان يقتلونا كلنا مدنين -شرطة-جيش هذا حقد صليبي لايفرق بين أحد.
5) تعلموا فضل الجهاد . نحن لسنا أقل من الصومال وأفغنستان وغزة
6) المقاطعة الاجتماعية والاقتصادية لكل نشاط صليبي من أصغر كشك إلي أكبر شركات الكلب ساويرس الذي يدفع مرتب 1500 جنية في الشهر لجيش الصليب (نعم جيش الصليب هو الذي قاد معركة ماسبيرو ويتم تدريب كل شباب الصلبين في الاديرة في الصحراء)
7) إذا لم يتم إعدام قتلاة الجنود والقبض علي المجرمين والقساوسة المحرضين ونزع سلاح الارزوسكس الصلبيين فلابد من الاطاحة بمجلس مبارك العسكري قبل ان يسلمنا قرابين لصلبين الداخل والخارج. من يعتقد ان فية شيء إسمة إنتخابات فهو واهم ان لاأستبعد تواطوء مجلس مبارك العسكري مع الكنيسة لمنع وصول المسلمين للحكم ومنع تطبيق الشريعة . تحية لثوار ليبيا الذين عرفوا طريق الحق فاتبعوة ولم يضيعوا وقتهم في مظاهرات سلمية .
• انهم يبنون قلاع حرب ودشم عسكرية ولايبنون كنائس ــ وهم يسيطرون على مساحات شاسعة من الارض في مواقع استراتيجية حاكمة ــ تضمن لهم السيطرة الميدانية على الوادى والدلتا ــ وهم يتعاملون مع المسؤولين بضربهم بالجزمة ــ والحق مش عليهم ــ الحق على حكام مصر الجبناء الواطيين ابناء الاسافل ــ حكام مصر ليسوا رجالا بل عباد الدولارات الصلبيية ويجب سرعة اعادة السيطرة على وطننا وارضنا ـ القساوسة والرهبان وكل الارزوسكس اللي عددهم 4 مليون بالكتير اصبحوا عصابات خطيرة تتبع الموساد الاسرائيلى ــ وهم يخططون لحرق مصر وتخريبها فوق رؤوسنا جميعا
لاحظ ان كل الانجاس من صلبين ومرتدين وخونة وعملاء ومنبطحين يوقلون أن معركة ماسبيرة كانت مظاهرة سلمية .قنابل المولوتولف الحارقة والرشاشات والسيوف والسنج والمطاوي والشوم وسحل الجنود وإحراق عربات ومدرعات الجيش وإشعال النار في مدرعة بها عشر جنود تفحت أجسادهم وضرب أحد الجنود المصابين بحجر كبير علي راسة حتي الموت . سلمية . نعم سلمية سلمية سلمية لانهم لم يستخدموا بعد ما إعتادوا علية في حروبهم ضد المسلمين من الاسلحة المحرمة دوليا وقنابل الفسفور والكيماوي والتعذيب والاغتصاب والسحل والتمثيل بالجثث وتهشيم العضام والقنابل والمدافع . أي مسلم يقول عنهم أهل ذمة أو مواطنة أو أخوة أو شركاء الوطن .أقول لة أمثالك المغفلين هم أول الضحايا لان نحن المسلمين سوف نبدا التدريب علي السلاح وعند ساعة الغدر إن لم نتمكن من إيجاد سلاح فسوف نتحول إلي قنابل بشرية تمزق أجساد الصلبين .
أكرر التحذير إلي كل مسلمين أرض الكنانة
التدريب علي حمل السلاح الان أو سنذبح كالنعاج وأكرر الصلبيبين يخططون لشن هجوم بالاسلحة علي المسلمين في أثناء صلاة الجمعة وقت سجود المصلين. اللهم بلغت اللهم فاشهد
أرجو ان تاخذوا هذا التهديد علي محمل الجد وأذكركم بقول اللة تعالي(" كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً ) يعني لو تمكنوا منكم لن يرحمكم الم تروا ما فعلوة من مجازر في البوسنة والشيشان. اللهم بلغت اللهم فاشهد
إقراء
تاريخ خيانات الارسوذك للمسلمين في مصر...حقائق مذهلة ومفجعة!!!
http://alfetn.com/vb3/showthread.php?t=8968

إنسخ هذا التحذير وإرسلة لكل من تعرف شارك في إيقاظ الغافلين
 
الشامي - مصر الأربعاء 12 أكتوبر 2011 22:1:44 بتوقيت مكة
   سلمت يمينك يا بطل
أدعو الله دوما بحفظ هذا الرجل
 
مجدى سعد - مصر الأربعاء 12 أكتوبر 2011 21:58:23 بتوقيت مكة
   ماذا ينتظر مسلموا مصر بعد كل جرائم النصارى هل تنتظرون مذابح بوسنة فى مصر .. بادروا إلى مقاطعة النصارى مقاطعة تامة شاملة .. قاطع النصارى وادع الناس بكل وسيلة لمقاطعتهم
http://alfetn.com/vb3/showthread.php?t=8968
تاريخ خيانات نصارى القبط للمسلمين في مصر...حقائق مذهلة ومفجعة!!!

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
لا تنتظروا أن ينصركم المجلس العسكرى ولا الحكومة فإنهم منبطحون ساجدون لشنودة .. الواجب على الشعب المسلم أن يدافع عن نفسه قبل أن يقرر شنودة ساعة ذبح المسلمين فى مصر .. وبما أن المسلمين لا يستطيعون حمل السلاح ولا التدريب عليه .. فإن أمضى سلاح لهم هو المقاطعة التامة الشاملة للنصارى فى مصر ولكن هذا يستلزم أن ينهض علماؤنا خاصة اصحاب دعاوى شركاء الوطن ومصر ليست للمسلمين وحدهم .. أن ينهض الجميع للدعوة إلى مقاطعة شاملة تامة لكل ما هو نصرانى فى مصر .. ارجو أن يستشعر علماؤنا وقيادات المسلمين الخطر .. فإن شنودة بعد الثورة أحس أن مؤامرته تتعرض للخطر بزوال حكم مبارك فسوف يتعجل خطوات المؤامرة ولا ندرى ربما نفاجأ فى صلاة جمعة قريبة جدا برصاص النصارى يخترق أجساد الساجدين ويختطف النساء ويغتصبهن قبل ذبحهن .. أكاد أن أجن من هذه الغفلة التى يغرق فيها علماء المسلمين وعامتهم .. هل لا زال الأمر خافيا عليكم ؟ هل لا زلتم تظنون أن فى النصارى من هو متطرف ومن هو معتدل .. افيقوا يا مسلمون لا يوجد يهودى ولا نصرانى معتدل محب للمسلمين ولن يكون اين القرأن أين سنة محمد استرشدوا بهما اقرأوهما بتدبر واسألوا الذى يعلم السر وأخفى عن ما تخفى صدور النصارى .. فضلا عن ما بدى من أفواههم من البغضاء .. يا علماء المسلمين لا تخدروا الشعب المسلم .. النصارى يرحبون بالموت فى سبيل الصليب .. ويظنون أنهم شهداء .. أليس بين المسلمين من يريد الاستشهاد ؟؟ لا نقول لكم قاتلوا النصارى فلو نظر مسلم لنصرانى نظرة عداء فسوف تشتعل الكرة الأرضية كلها .. ولكن المطلوب هو مقاطعة تامة للنصارى تشمل كل شئ .. يحرم الأن على أى مسلم التعامل معهم .. وهذا لن ينجح إلا بأن يتبنى هذه الدعوى جميع علماء المسلمين وعامتهم .. مم تخافون ؟؟ قساوسة النصارى يقودون شبابهم كأكبر القادة العسكريين وأنتم تخشون وتخافون من دعوة المسلمين إلى مقاطعة سلمية للنصارى .. الله سائلكم يا علماء المسلمين عن تخدير المسلمين .. شنودة يكرم هلكى ماسبيروا ويمتنع عن حضور مجلس العائلة مع شيخ الأزهر .. وعلماؤنا الأفاضل لا يحسنون إلا دعوة المسلمين إلى الإحسان إلى أهل الذمة .. عن أى ذمة تتحدثون إنها لخيانة عظمى منكم أن تقولوا هذا عن أهل الحرب والخيانة من النصارى .. ليس هذا مقام الحديث عن وصية رسول الله بأهل مصر ولا من أذى ذميا .. إنهم أهل حرب وقتال وليسوا أهل ذمة .. إنهم ينفون صراحة أنهم أهل ذمة .. بادروا إلى المقاطعة للنصارى يا مسلمون وادعوا من استطعتم بكل الوسائل إلى المقاطعة .. صدقونى النصارى لن يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة .. ستفاجأ بجارك الأقرب منك مكانا وألأقرب منك ودا .. والمحبب إلى نفسك والذى طالما التقيتم وعشتم لحظات جميلة .. ستفاجأ به يقتحم بيتك ويغتصب عرضك ويذبح أهلك أمامك ثم يذبحك شر ذبحه .. لن يرحموا أحد منكم .. حتى تارك الصلاة حتى شارب الخمر لن يتركوا مسلم واحد .. يستطيع المسلمون أن يشلوا النصارى تماما ولكن الأمر يحتاج إلى إجماع المسلمين على المقاطعة التامة الشاملة .. والله المستعان .. وهو مولانا ونعم النصير
واصلى واسلم على سيد الاولين والأخرين محمد بن عبد الله خاتم الانبياء والمرسلين واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7