الرئيسة في دائرة الضوءالمخطط الإيراني لاختراق مصر
 
الإثنين 3 أكتوبر 2011

عماد رجب

الإيرانيون أساتذة في التفاوض وكما قيل عنهم أنهم يصنعون السجادة في خمس ساعات ولا يملون في التفاوض على سعرها خمس سنوات , ولكن عقلية ساستهم ومشروعاتها التوسعية أكبر من ذلك بكثير , ولم أكن أود التعرض لهذا الموضوع حتى يفهم كلامي أنني مع أمريكا على إيران , لكن ما دفعني للدخول في هذا الموضوع في هذا التوقيت بالذات هم الإيرانيون أنفسهم .

فقد نشرت صحيفة باكستانية ونقله عنها عشرات المواقع المحترمة أن مجموعة من شيعة إيران يستعدون تقديم دعوى قضائية إلى الأمم المتحدة ضد الحكومة المصرية يطالبون فيها بأحقيتهم في رعاية ما يطلقون عليه العتبات المقدسة في مصر قاصدين أضرحة أهل البيت في مصر ووصفهم نقابة الأشراف في مصر بالمغتصبة والتشكيك في نسب آل البيت المصريين من السنة والذين يقدر عددهم في مصر بسبعة ملايين , وهم يفعلون بذلك أكثر مما قد يفعلونه مع إسرائيل التي تحتل المسجد الأقصى مسرى رسول الله والتي لم نجد لهم بخصوصه إلا كلمات هنا وهناك , أو مع المحتل في العراق
وهو منطق غريب جدا ومحاولة قذرة للتدخل في شؤون مصر والتمكين للشيعة الذين لا يتعدى عددهم سبعمائة فرد في مصر معظمهم من طلبة الجامعات الوافدين وبعض المصريين اشهرهم السيد محمد الدرينى و الدكتور أحمد راسم النفيس الأستاذ بكلية الطب جامعة المنصورة والشيخ حسن شحاتة على حساب 75 مليون مصري مدعين بأن أهل مصر لا يعطون لأهل البيت مكانتهم وهو كذب أيضا فكلمات أحد الشيعة عندما أتى لمصر فقال رأيت المصريين شيعة في حب آل البيت أكثر من الشيعة أنفسهم تفضح ادعاءاتهم
الحقد على مصر
لم ولن تكون هذه أخر محاولاتهم لاختراق مصر فحقدهم وكرههم لمصر دفين ففي أيام النصر لم يفرح الإيرانيون لنصر مصر بل قام وزير الخارجية الإيراني منو شهر متقى بزيارة إلى سوريا ولبنان، أثناء الحرب والتي عاد منها إلى طهران وقال في المطار متناسيا عن عمد نصر أكتوبر أن حزب الله هو القوة الوحيدة التي صمدت ضد إسرائيل كل هذا الوقت
وهم يحاولون اختراق مصر عبر المال تارة في صور دور نشر تنشر عشرات الكتب التي تمتلئ عن آخرها بأكاذيب وسباب لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتباع بأسعار رمزية رغم فخامتها ثم هبات لبعض الأفاقين المخرفين من الكتاب المأجورين وتارة أخرى في صورة جمعيات تدعى رعاية أهل البيت وهى بعيدة كل البعد عنهم
والغريب أن المجلس الأعلى لرعاية أهل البيت لم يعلن شيعيته إلا بعد فترة عندما افتضح أمره وأمر رئيسة الدرينى , وكنا جميعا فرحين به عندما علمنا به متمنين أن يكون في صالح أهل البيت من المصريين ولكننا فوجئنا بأنه لسان حال إيران في مصر , وتم تلويثه على يد هؤلاء الشيعة ممن لا انتماء لهم إلا مشروعهم التوسعي
ويدعي الشيعة أن مصر شيعية مشيرين إلى فترة الحكم الفاطمي لمصر , ولو قسنا كلامهم حسب تصويرهم لقلنا أن مصر رومانية أو هكسوسية حيث احتل الرومان والهكسوس مصر فترات طويلة
وللشيعة بعض الاحتفاليات التي تقام سرا ويحضرها إيرانيون وبحرينيون ولا يوجد فيها غير عشرات الشيعة المصريين و هذه الاحتفالات مثل الاحتفالية التي يقيمها الشيعة المصريون في مخشع الإمام علي عليه السلام(كما يسمونه ) بوادي فيران في شبه جزيرة سيناء واحتفالية مولد الإمام الحسين والسيدة زينب وآل البيت ممن سكنوا مصر مختلين بأنفسهم ليقيموا طقوسهم سرا مشتركين مع الطرق الصوفية و أهل مصر علنا في الاحتفالات مدعين أن كل هؤلاء شيعة ...!!!!!!!
وهو أمر مكذوب بالطبع فجميع المصريين يقدرون أهل البيت ويحبونهم وليس بينهم شيعي أو أحد من البهرة
موقف الشيعة من أهل السنة يوضح حقيقة المخطط
والمشروع الشيعي للسيطرة على المنطقة العربية معروف منذ سنين فهم برغم اعتناقهم الإسلام لم يتغيروا كثيرا فالفكر الفارسي المقيت لا يزال يبنى أمخاخهم الخربة فكر التوسع واحتلال الأخر والتنكيل به
وهو ليس ببعيد عنا فما يحدث في عربستان تلك المنطقة المسلمة السنية التي يحتلها النظام الإيراني الخبيث ليست ببعيدة عنا وجزيرتا طنب الكبرى والصغرى الإماراتيتان ليستا ببعيدتين عنا أيضا وأحداث الحرم المكي الدموية عام 1987 والتي كان أبطالها شيعة والتي يحاول الشيعة طمسها من الوجود
وليست كلمات الزعيم خامنئي والتي قال فيها : "ينبغي على الأخوة المسلمين من سنة وشيعة أن ينسوا الماضي وأن يوحدوا كلمتهم وتوجهاتهم وأخوتهم، ويمكن تأسيس دار للتقريب بين المذاهب على أساس التضامن والتعاون والوحدة الفكرية بين علماء السنة والشيعة، إننا لا نريد أن يدخل الأخوة من أهل السنة في مذهب الشيعة، أو أن يدخل الشيعة في مذاهب أهل السنة؛ بل ينبغي أن تكون الوحدة والتضامن الأخوي الإسلامي حول محور ومجال مشترك والواردة بموقع إسلام اون لاين نقلا عن صحيفة إطلاعات في15/11/1986م ما هي إلا تخدير للدول العربية حيث يتمكنون سرا من اختراق الدول العربية
وليس هذا الذي يحدث مع أهل مصر وحدها بل مع أهل السنة من الإيرانيين اشد فظاعة , ففي الجيش يكونون طوال مدة الخدمة في أماكن منزوعة السلاح، أما بالنسبة لوزارة حرس الثورة وهي الوزارة الوحيدة التي لها سلطات فوق القانون وتمتلك كل أسلحة الدولة الحديثة - فإنها لا تقبل ولا تعين أي موظف سني لديها ولو بمستوى حارس أو بواب، وينطبق نفس الأمر على وزارة المخابرات أما بالنسبة لباقي الأمور الأخرى فالسني ممنوع من الحصول على جميع أنواع الرخص التجارية ، إلى جانب التنكيل بهم وقتل الكثير بهم مثلما يحدث مع الأحوازيين .
 
إلى جانب الكثير من الكتب التي تشير إلى المستبصرين ( أي من ترك مذهب آهل السنة إلى الشيعة ) مروجين إلى عدم دخول أهل السنة الجنة إلا إذا استبصروا وهى إشارة إلى كفرهم وضلالهم - أي أهل السنة - !!!!
وهذا ما يفسر عدم الموافقة على مساجد أهل السنة حيث تختلف العبادات ولا يسب فيها أصحاب رسول الله ولا زوجاته ولقد صادر النظام الإيراني الكثير من الأراضي التي اشتراها أهل السنة لإقامة مساجد بموافقة شاه إيران ومنها مسجد السنة بأهواز و جنوب مدينة طهران ومسجد تربت جام د بولاية خراسان و مسجد ومدرسة قرب مدينة جابهار بولاية بلوشستان ومسجد السنة بشيراز ومسجد الشيخ فيض إلى جانب منع أهل السنة من شغل مناصب سياسية أو قيادية مثل الذي يحاولون فعلة في العراق وقتل الكثير من أهل السنة يوميا وتشويه صوره والرمي بجثث عشرات منهم كل يوم دون الإشارة لكونهم من أهل السنة , واكبر دليل علي ذلك بيانات هيئة علماء المسلمين السنية المحترمة ثم آلاف مواقع الانترنت التي تمدح في الاحتلال الأمريكي الذي سيمكنهم من القضاء على أهل السنة دون محاكمات و إخفاء محنة أهل السنة في العراق عن أعين الشرفاء
وهذا يفسر ما قد يفعله النظام الشيعي بأهل السنة إذا تمكنوا منهم في مصر عبر مشروع التجسس والتفتيت .
 
 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 المخطط الإيراني لاختراق مصر

عبد الرحمن محمد مسلم - مصر السبت 17 ديسمبر 2011 11:39:15 بتوقيت مكة
   والله إنهم أخطر على المسلمين من اليهود والنصارى
والله إنهم أخطر على المسلمين من اليهود والنصارى أنظر مادا يفعلون الشيعة في سوريا
فلنحزرهم (همالعدو فحزرهم)
 
قناص داخل دائره - مصر الثلاثاء 13 ديسمبر 2011 21:1:37 بتوقيت مكة
   موقف الشيعة من اهل السنة
بسم الله الرحمن الرحيم

تكمن قوة أي كيان عقائدي في قدرته على إقناع الآخرين بمبادئه الفكرية وتمكنه من الإجابة على الأسئلة الموجهة إليه وحل الإشكالات ودرء الشبهات المثارة ضده.

وهذا هو المنهج الذي دعى إليه الإسلام بقوله تعالى:

?قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ?

وقد تكفل هذا الموقع: "جمع وإعداد أسئلة و إشكالات أتباع مذهب أهل البيت (عليهم السلام) على مذهب أهل السنة" كخطوة أولى للتمكن من غربلة العقيدة الإسلامية وتطهيرها من الشوائب العالقة بها على مر العصور.

ومن هنا نقدم دعوة إلى كل الباحثين للمشاركة في هذا الموقع وإضافة أسئلتهم وإشكالاتهم في هذا المجال.
حمل تلك الكتاب
لمؤلف: محمد مال اللهhttp://www.waqfeya.com/book.php?bid=1430
موقف الشيعة من أهل السنة
 
ابو الفضل - مصر السبت 26 نوفمبر 2011 14:10:55 بتوقيت مكة
   الى الأستاذ الفاضل / أحمد مصطفى مجاهد
الأستاذ الفاضل / أحمد مصطفى مجاهد لقد أعجبت بطرحك الموضح على صفحة حضرتك على الفيس بوك ، و لكنني اخالفك الرأي فيما طرحت بشأن موضوع الخطر الايراني الذي نحن بصدده بما لا يفسد للود قضية ، اذ أن حضرتك في طرحك اتضح أن خلفيتك عن بعض الشيوخ و حكمك المسبق عليهم أخفى عنك حقائق عدة بما جعل هذا الطرح يفتقر الى الاحاطة بالواقع و من ثم القياس الخاطيء ، حيث أن إسرائيل عدو ظاهر للكافة و لم يتخذها أحد صديقا الا الانظمة العميلة ، أما ايران فهي أشد عداء ليس للمسلمين السنة فحسب بل لكل عربي من اسرائيل و ذلك للآتي :
1)هل الذي يطعن في شرف ام المؤمنين عائشةاو يكفر الصحابةويقول ان القران محرف نجعله صديقا، وهل الذي يقتل كل من اسمه ابو بكر اوعمر نعتبره صديق وهنالك قصص نراها في العراق لم تحدث في زمن هولاكو ان مخططهم ابعد من تفكير اي مسلم حول تشييع كل المسلمين ومن لم يؤمن بعقيدتهم يعتبر كافر ومخلد في النار
2) ايران دولة عنصرية اشد ضراوة من اسرائيل ، حيث أن أسرائيل مشروعها استعماري من النيل للفرات و هي معلومة العدواة لنا ، بينما ايران فالقائمين على حكمها مجوس و يسعون الى زعزعة عقيدة و أمن كل عربي و مسلم سني و تدميرهما نكاية في الفتح الاسلامي لها و رغبة في استعادة مجد عُبّاد النار (فارس العظمى) و قد اتخذت دين الشيعة الذي ما أنزل الله به من سلطان مطية لذلك
3) إيران و هي بصدد تنفيذها لمخطط فارس العظمى تستخدم كل الوسائل الغير مشروعة من مال و نساء (تحت دعوى المتعة) لنشر التشيع و الحلقة الضعيفة المستهدفة اهل الفتة من الصوفية و بعض معدومي الدين و الضمير - و ما اكثرهم بكل مجتمع - بدعوى اشتراك الطرفين في حبِّ آل البيت
4) بخلق إيران للبؤر السرطانية (متشيعين) بالمجتمع تضمن تفتيته ، حيث أن هذه البؤر تدين بالولاء لها و لا تندمج في المجتمع الذي نشأت فيه (اذ أنهم لا يألفون و لا يؤلفون ) بل تناصبه العداء لأن الدين الشيعي يغرس في معتنقه روح الانتقام و الثأر و التشفي من كل ما هو اسلامي بحجة حب آل البيت و آل البيت منه براء
5) أن تحرير فلسطين من الصليبيين على يد صلاح الدين لم يكن إلا بعد تخليص مصر من الحكم الشيعي العبيدي (المسمى زورا الفاطمي)، ذلك أن المسلمين لا ينتصرون إلا بعقيدة صافية، وجنود مخلصة، وما ذكرناه في حق مصر أيام صلاح الدين نذكره في حق العراق الآن، وفي حق كل الدول المهدَّدة من الشيعة، ولا بُدَّ أن يكون لنا في التاريخ عِبْرة
 
ابوالليل - عربي حر الجمعة 7 أكتوبر 2011 9:27:33 بتوقيت مكة
   تقية حب ال البيت
الشيعه الصفويين ولاهم للخميني واهل بيته فقط اذا تكلمت فيهم بشي رحت فيها اما تسب الصحابه مالهم دعوي فيك وكره الصفويين الايرانيين للعرب فاق التوقعات كل شي بان وقت عنتريتهم والله المستعان
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7