الرئيسة تقارير وتحليلاتتقارير عام 2011أبو عزيزة قائد الثورة المضادة !!!
 
الثلاثاء 24 مايو 2011

 

بقلم الشيخ / حامد بن أحمد الطاهر

أبو عزيزة ليس قائدا سابقا ولا مديرا أحيل إلى التقاعد , ولا وزيرا ضمن باقة الوزراء المخلوعين , ولن يحال إلى جهاز الكسب غير المشروع , أبو عزيزة شيء آخر تماما .....!!!!!!!!!!!

لقد أضرت الثورة به وجعلته يجلس في داره , وأفقدته الدخل الهائل الذي كان يملأ جيوبه آخر نهاره , وفعلت به الثورة الأفاعيل حين قضت على الرموز وبذلك فقد أبو عزيزة سطوته على جيرانه , وضاعت هيبته التي تحولت إلى عبارات تهكم واضحة عليه في رواحه وغدوه , وذهابه وإيابه , كانت الثورة القشة التي قصمت ظهر أبي عزيزة , أصابه الاكتئاب , والعصبية , وربما (( الشنتوحة )) وهي مرض لا علاج له لأنه لم يكتشف حتى هذه اللحظة , فلم يصب به إلا أبو عزيزة !!

الشنتوحة مرض أعراضه تجمع بين الغرابة والخطورة :

غرابته في أنه لم يصب إلا أبا عزيزة !!

وخطورته في احتمال انتقاله بالعدوى دون وجود علاج له .

الشنتوحة ..... تجعل أبا عزيزة لا ينام ليلا ولا نهارا , يعترض على كل شيء , يكره الثوم لأنه فيه حروف الثاء والواو .... (( نصف ثورة )) فتخلص من كل عيدان الثوم في بيته .

ويكره اتجاه ((ورة)) لأنها ثلثا كلمة ثورة , فلم يعد يتحرك للوراء أبدا .

ويصيبه الهلع أحيانا ؛ بل نوبات الصرع حين تقول زوجته (( يانا )) لأنها نصف (( يناير )) .

ويبول في سراويله حين تحضر ابنته علبة (( ريري )) لأنها تذكره بالتحرير .

الشنتوحة مرض صعب فعلا أصاب أبا عزيزة !!!!!!!

أبو عزيزة لم يكن إلا صاحب كشك شاي بجوار قسم شرطة !!!!!!!!!

هذا الكشك الذي جعله صاحب مكانة ووجاهة غير عادية بين الناس , كان يسقي كبار ضباط القسم الشاي مجانا مما ضمن له عندهم الحظوة والمقام ؛ بل والوساطة لكل من يدفع له ليخرج من ورطات الأمور , فكان يتعالى على الناس  بالكشك الذي جعله كبيرا رغم تفاهة مهنته , وعزيزا رغم وضاعته وحقارته , كان أبو عزيزة ينظر إلى الناس من عل ؛ لأنه يعلم أن أحدا لا يستطيع الاقتراب منه وإلا فكوب الشاي الذي سيقدمه لرئيس القسم صباحا تصحبه شكوى من (( شوية أوباش مش بيحبوا البلد وظالمني وبيقولوا كلام مش كويس )) ستودي بمن يقترب منه إلى ظلمات السجن أو الصفع على القفا بيد المخبرين وأمناء الشرطة , وربما ألقيت تهمة عليه لتسديد بعض الملفات , أو أوذي في أكل عيشه ولقمته , ومن هنا عاش أبو عزيزة صاحب الكشك الصغير أميرا في شارعه وبين جيرانه .

لن ينسى أبو عزيزة أنه لما هرب ابنه من بيته بداعي حرمة مال أبيه واعتراضه على أسلوب حياته , لن ينسى كيف ذهب إلى الرئيس (( في القسم )) وبكى أمامه وبسرعة البرق جيء بابنه وضرب ضربا مبرحا بيد السادة المخبرين , ثم سلم له ليحبسه في حجرة من حجرات بيته القميء .

كما تكررت نفس القصة مع ابنته التي أرادت التنظف من وضر أبيها حين أعلنت أنها ستعيش مع خالتها بعيدا عن أبيها الذي تسبب لها في آلام كثيرة نتيجة نفور الناس منها ، فجيء بالخالة وضربت هي الأخرى ثم سلمت الابنة لأبيها وجلاده في نفس الوقت لتحبس مع أخيها فلا صوت فوق صوت أبي عزيزة يعلو .

كان الناس يتلمسون بركة أبي عزيزة ويطلبون وده , ويدفعون له , لقد اغتصب أبو عزيزة أرضافضاء بجوار بيته وحين اعترض جيرانه ما كان منه إلا أن استعان بأتباعه وأعوانه حتى أصابوا الجيران إصابات بالغة , ثم سريعا تقدم ببلاغ لأسياده في قسم الشرطة مما قضى على جيرانه بالحبس وإضاعة حقوقهم .

أبو عزيزة كانت له امتيازات لا يملكها رئيس مصلحة أو وزير , وهو الآن مجرد منها وقد أصابته الشنتوحة فماذا يفعل ؟

إن سنه كبرت .... نعم .

وقواه وهنت .. نعم

ولكن لا زال عقله يفكر ويدبر ومعه شيطانه يعينه ويناصره .

لقد قرر أبو عزيزة أن يكون ضمن الثورة المضادة ؛ بل قائدا للثورة المضادة .

لماذا لا يشيع الفوضى في شارعه الذي يسكن فيه عن طريق بعض أعوانه السابقين , ثم يخرج هو ليهتف :

الله يرحم أيام القسم كانوا كلهم كانوا بيخافوا وما حدش بيأذي حد ... دلوقتي ما فيش ظبط ولا ربط .. آدي الثورة واللي جابته.

ولماذا لا يذهب إلى صديقه السابق (( أبي فشرة )) ليشيع بين الناس الظلم الواقع على رجل صاحب كشك لا ناقة له ولا جمل فيما حدث مقابل بعض الأموال التي سيعطيها له صديقه نعيم سبارس الذي أصابه ما أصاب أبا عزيزة .

ولسوف يقوم أبو عزيزة بالاستعانة بصديقه (( كوهين حزفائين )) المحامي الشهير الذي يستطيع قلب الحقائق ليرفع له دعوى في القضاء بتعويض من الثوار الذين هدموا (( كشك الثروة )) .

و سوف يقوم  أبو عزيزة بإنشاء حزب (( كشك )) ليترشح من خلاله رئيسا للجمهورية , ليشارك في وضع دستور جديد يعيد إليه سابق عزه ومكانته وكشكه العزيز , ويضمن له الشفاء من الشنتوحة التي لا زالت تداهمه بين الحين والآخر .

والتقى أبو عزيزة بأعوانه الذين رحبوا به قائدا للثورة المضادة , وكانت فرحته عارمة فقد وجد الكثير منهم في مواقع حساسة كما هم , بل إن صديقه الحميم (( وحوي البغل ))  قد صار وزيرا كبيرا , يبرطع في البلد كما شاء , وكانت سعادته بالغة حين علم المفاجأة التي جهزها له وحوي البغل : سيصبح أبو عزيزة مذيعا لبرنامج من برامج الفضائيات بعنوان (( في الكشك )) لأنه تلقائي ومن الشعب وطيب وغلبان وعنده خبره طويلة بالشارع والناس .

لقد وجد أبو عزيزة ضالته , كما وجد أصحابه فيه ضالتهم فجعلوه زعيما ورئيسا لهم , وهكذا أصبح أبو عزيزة قائدا للثورة المضادة .

ولم ينس أبو عزيز في أول حلقات (( في الكشك )) أن يأتي بشيخ المسجد المجاور للقسم (( سابقا )) والمعروف عنه حبه وعشقه للقسم وضباطه ليفتي له بما يريد وما يحتاج (( وآهو كله بحسابه ))

وكان أول ما دعا إليه أبو عزيزة (( مسيرة غضب )) يقودها بنفسه ويهتف فيها بصوته  ...!!!!!

ولا عجب فأبو عزيزة ثائر على الثورة .....

وما أن وطئت قدمه شارع الثورة حتى بال في سراويله ؟؟؟!!!!

لم يكن هذا إلا لأن امرأة قالت لابنها : حاضر هاجبلك علبة (( ريري )) عشان تسكت !!!

فداهمته الشنتوحة ففعلها .....

وبدلا من أن يحمل على الأكتاف حمل إلى الحمام .... وقرر الطبيب أن لا يسير أبو عزيزة مجددا إلا وهو يلبس (( البمبرز ))) .

 
 
   Bookmark and Share      
  
 أبو عزيزة قائد الثورة المضادة !!!

أحمد من الإسكندرية - مصر الجمعة 3 يونيو 2011 2:25:55 بتوقيت مكة
   من ابنته ومن ابنه ؟
الولد كان شابا مسيحيا يريد اعتناق الإسلام ،
والبنت كذلك ، ولكن امن الدولة ردهما إلى أبيهما في الدير ، بل وعذب الخالة التي آوتهما ،
وأي حد كان يأوي مسلما جديدًا كان يعذب ويفعل به الأفاعيل ،،
والشنتوحة أعتقد مرض يخص شنودة وحده وممكن يكون الهربر زوستر اللي بيجري بتعالج منه في أمريكا ،
وعزيزة أكيد رمز بس مش عارف لإيه :)
 
hassan - egypt الإثنين 30 مايو 2011 17:56:24 بتوقيت مكة
   جامد
وحوي البغل = يحي الجمل
 
منصور === مصر - مصر الأحد 29 مايو 2011 16:41:48 بتوقيت مكة
   ترجمة وافية
أبو عزيزة : شنودة أفندي أبو التحدي (نظير جبد سابقاً )
أبو فشرة:ابراهيم عيسى
نعيم سبارس:نجيب ساويرس
كوهين حزفائين:نجيب جبرائيل
وحوي البغل : هو البعير فهو ليس له في العير ولا في النفير ، ومع ذلك غاوي تحذير.
شيخ المسجد بجوار القسم : شيخ يسرع إلى النصارى معتذراً لا عبأ بالمسلمين ولو طالبوه بالمساندة يطبطب عليهم فيرجموه ، وإذا استدار ناحية إخوانه رجمهم ولو بالقول..هل عرفتموه؟!
 
حسام الاسيوطي - مصر الحبيبه الخميس 26 مايو 2011 5:49:24 بتوقيت مكة
   سؤال
انا في عندي سؤال محيرني ....لماذا يوجد شخص مثل "وحوي البغل " في الحكومه بعد الثوره وهو كان من اكبر المنافقين والمطبلين للنظام السابق .. والى متى؟ وهو يعد من ابرز قاده الثوره المضاده..وليس ادل على ذلك من "الحوار الوطنى" المزعوم الذي عقد بعد الاستفتاء مباشرة وهو يضم كل الاطياف المطالبه بـ "لا"للتعديلات وان ضم_شكليا_عنصر من الاخوان المسلمين....وحرصه الشديد على تقبيل ايدي العلمانيين وكبير الاعباط(ابو عزيزه)
....والله وامستعان
 
المهندس محمد حسن - أرض الكنانة الخميس 26 مايو 2011 0:5:5 بتوقيت مكة
   رهييييييييب
ترجمة النص:-
أبو عزيزة:شنودة
أبو فشرة:ابراهيم عيسى
نعيم سبارس:نجيب ساويرس
كوهين حزفائين:نجيب جبرائيل
 
محمود - مصر الأربعاء 25 مايو 2011 18:48:26 بتوقيت مكة
   من هو؟
هو شنودة. ولكن من أبو فشرة؟
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7