الرئيسة تقارير وتحليلاتتقارير عام 2009أخر صيحات التنصير في أفريقيا.. المسيح الكيني
 
الأربعاء 30 ديسمبر 2009

الاستخفاف وعدم المصداقية والبحث عن اصطياد النفس البشرية بأي طريقة هو عنوان هذا الموضوع , فالكنيسة الغربية التي صنعت من المسيح الفلسطيني الشرقي  شابا أوربي الملامح لترضي عنصريتها البغيضية ها هي الان تصنع منع رجلا زنجيا من كينا وتنشر قصته بين السكان المحليين طمعا في تنصيرهم , الرجل الاسود في افريقيا لن ينسى ابدا وحشية وعنصرية المستعمر الابيض له , لذلك  لجأت الكنيسة إلى تحريف جديد من تنصير الافارقة ..المسيح الكيني 

 

 

 

1 - Jesus is condemned to death

1 Jesus is condemned to death
2 - Jesus receives his cross
2 Jesus receives his cross
3 - Jesus falls the first time
3 Jesus falls the first time
4 - Jesus meets his mother
4 Jesus meets his mother
5 - Simon helps Jesus to carry his cross
5 Simon helps Jesus to carry his cross
6 - Veronica wipes Jesus' face
6 Veronica wipes Jesus' face
7 - Jesus falls a second time
7 Jesus falls a second time
8 - Jesus meets the women of Jerusalem
8 Jesus meets the women of Jerusalem
9 - Jesus falls a third time
9 Jesus falls a third time
10 - Jesus is stripped of his garments
10 Jesus is stripped of his garments
11 - Jesus is nailed to the cross
11 Jesus is nailed to the cross
12 - Jesus dies on the cross
12 Jesus dies on the cross
13 - Jesus is taken down from the cross
13 Jesus is taken down from the cross
14 - Jesus is laid in the tomb
14 Jesus is laid in the tomb
15 - The resurrection of Jesus
15 The resurrection of Jesus.

 

المصدر

http://www.wischik.com/irene/cross/ 

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 أخر صيحات التنصير في أفريقيا.. المسيح الكيني

eman - egypt السبت 20 مارس 2010 12:50:47 بتوقيت مكة
   خرف
يا جماعة باينة اوي انها خرف
كان في زمان شرطة و لابسين عادي قميص و بنطلون و كاب؟
و كان في محلات مكتوب عليها clouse up!
كل ده خرف بجد و ربنا يهدي
 
ضياء الحق - مصر الجمعة 1 يناير 2010 3:5:49 بتوقيت مكة
   مسيح إفريقي
ينبغي علينا أن نتعلم من هذه المحاولة الممتازة
أخبرني أحد الممارسي للدعوة في جماعةالتبليغ أن المنصرين في شرق إفريقيا في محاولاتهم لتنصير المسلمين خاصة البسطاء منهم ذهبوا إليهم قائلين أنهم مستغربون في أنه كيف لا يزال هناك من يدين بالإسلام .. لأن الإسلام قد انتهى وانقرض المسلمون في كل مكان ولم يبقى مسلمون غير هؤلاء الأفارقة المتخلفين عن ركب الحضارة وأن الكعبة قد هدمت وأن المصحف ألغي من الكتابة..
وكم كانت نكسة هؤلاء المنصرين البالغة عندما دخل عليهم هؤلاء الدعاة بثيابهم البيضاء وهم يدعون الأفارقة للإسلام ويعلمونهم.. وكم كان استغراب الدعاة لما أخبرهم الأفارقة بالقصة.
الشاهد.. لا تستغرب الفبركة لدى المنصرين فهم بأي الوسائل يسعون لهدفهم.
ولا بأس أن نسمع غدا عن مسيح صيني .. لكن أخشى أن يكون ردئ الصناعة كباقي المنتجات الصينية في بلادنا !!!أو مسيح ياباني وآخر ماليزي.. وربما مسيح فرعوني .
ولكن ما أخشاه أكثر أن يطلع لنا مسيح يمني..
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7