الرئيسة أخبارأخبار عام 2009علمانيون أقباط يطالبون الكنيسة بعدم تحويل الأعياد الدينية لإحتفالات سياسية
 
الأربعاء 30 ديسمبر 2009

واستنكر المفكر القبطى مدحت بشاى فكرة استقبال المسئولين المسلمين بالدولة بالكنائس أثناء صلاة العيد التى توافق 7 يناير المقبل، معتبرا أن مراسم الاستقبال والترحيب تجرد الأعياد من معناها الروحى والدينى. وكان بشاى قد أطلق دعوة لإلغاء هذه المراسم فى كتابه الأخير "علمانيون على أجنحة البوم"، معتبرا أن ما يحدث بالكنائس فى الأعياد هو استثمار مراسم الاحتفال الدينية لكسب الرضا السياسى والتودد للحكومة والجهات التنفيذية.

وأوضح بشاى أنه لا يعارض استقبال المسلمين المهنئين بالعيد، ولكنه يعترض على حضورهم لطقوس الصلاة وإنما يمكنهم تقديم التهانى صباح يوم العيد فى المقرر البابوى، معتبرا أن هذا أمر طبيعى وبديهى إذ أن الأقباط لا يهنئون المسلمين بالعيد أثناء الصلاة فى الجوامع.

واعتبر بشاى أن حضور شخص مسلم للقداس يضعه فى حرج إذ أنه لا يعى طبيعة الطقوس التى نقوم بها من سجود وصلوات، "وبالتالى كثيرا ما يحاكينا فى طقوسنا دون فهم كما أن حضور مسلمين للصلاة يقيد من حرية العبادة للمسيحين بالكنيسة الذين يشعرون بأنهم فى مراسم احتفالية رسمية وليسوا فى بيت للعبادة" حسب قوله.

من جانبه، رفض المفكر كمال زاخر القبطى تحويل المناسبات الدينية إلى احتفالات سياسية، وقال إنه من المفترض أن تبقى هذه الاحتفالات فى إطارها الدينى والروحى، معتبرا ما يحدث فى الكنيسة من مراسم استقبال وترحيب لكبار رجال الدولة مجرداً للمناسبة من طقسها الدينى ولا يتفق مع وقار الكنيسة وهيبة الاحتفال.

 
 
   Bookmark and Share      
  
 علمانيون أقباط يطالبون الكنيسة بعدم تحويل الأعياد الدينية لإحتفالات سياسية...

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7