الرئيسة مقالات مقالات 2009وقفة مع سقطات أنيس منصور
 
السبت 19 ديسمبر 2009

 

من حق أنيس منصور أن يطلب تفسيراً على أسألة يجهلها فهو لم يمتلك نواصي كل العلوم ، ومن حقه أن يكتب في عموده في الأهرام ليتساءل عن هذه الأسألة التي يطلقها المنصرون ، ويلعب بها أعداء الإسلام على عقول الجهلاء ، ولكن ليس من حقه أن تكون صيغة مقالته استنكارية ولو أعقبها باستفهام في آخرها ..

والموضوع باختصار يا سادة أن الكاتب الكبير والأديب الأريب والفيلسوف الهمام أنيس منصور - كتب في عموده اليومي في الأهرام ( مواقف ) عدد الثلاثاء 8 / 12 / 2009 مقالة تهاجم السنة وتنسب للنبي صلى الله عليه وسلم أشياء غير صحيحة ، والغريب أنه في نهاية مقالته الإستنكارية يكتب ويقول نريد تفسير !! ، وكان الأجدى بأنيس منصور مادام مستوى علمه في الدين مضمحل بهذه الدرجة ، ولا يعرف الفرق بين الحديث الصحيح والموضوع ، أو بين الرواية المسندة والرواية المكذوبة  - كان الأولى به أن يكتب مقالته في صيغة سؤال واستفهام منتظراً الرد من أهل التخصص ..

يقول أنيس منصور في مقالته بعد أن صال وجال في التشكيك في عدد الأحاديث وأنه متأزم جداً من وجود الكثير من الأحاديث المفبركة على حد وصفه ، وكيف لشخص مثله لا يستطيع أن يفرق بين الحديث الصحيح والمفبرك هكذا بمنتهى السهولة ، مع أن أجل علماء الأمة أفنوا حياتهم بالكامل حتى يقدموا بين أيدينا الحديث الصحيح من المفبرك ، هل الأستاذ أنيس ما سمع يوماً عن الإمام البخاري ومسلم - أو عن الإمام أحمد أوالترمذي أو ابن ماجه ، ألم يسمع سيادته عن الكتب التسعة ، ألم يسمع عن تصنيفات الأحاديث الصحيحة والضعيفة لعشرات الإئمة ، لماذا لم يكلف خاطره ويضيف إلى مكتبته المكتظة بأدب الرحلات وتراجم الأدباء الفرنسيين والإنجليز أو في الفلسفة الوجودية التي أفنى فيها عمره  ، يضيف لها كتاباً في الحديث ..

يقول أنيس منصور في مقالته :

( يروي في الأحاديث أن الرسول عليه الصلاة والسلام قد وجد في بيته طبيبا يهوديا‏.‏ فلم يندهش‏.‏ ولم يبد أي أعتراض‏.‏ وكان ذلك في بيت عائشة‏ )

قبل ان تطلب تفسيراً يا انيس بيه اذكر لنا من اين اتيت بهذا الكلام ، لأنه بمنتهى البساطة القاعدة تقول ان الاسناد عليه الاعتماد ، وعلى ذلك نحن نريد أن نعرف أين فى كتب السنة ذكرت هذه الرواية ؟؟!! ، من أين أتيت بها ؟ ،  هل من بحار الانوار للمجلسي ؟ ، أم من اللالئ النعمانية للست نعمة الله ؟

طيب هل أتيت به من كتب السنة في الموضوعات ؟ هل من الموضوعات لابن الجوزي ؟ أم من هل اتيت به من كتاب اللآليء المصنوعة في الأحاديث الموضوعة للإمام السيوطي ؟ أم هل استيقظت من النوم ووجدت هذه الرواية منقوشة على الماء ؟؟

أفدنا أفادك الله

 يا أستاذ أنيس لو كنت إنسانا حسن النبة - كنت تسلك سبيل اهل العلم فى العزل ، لا أن تأتى بالمنخنقة والموقوذة والمتردية وتطرحه على الناس بدون اسناد ، وكما هو معروف من أحل ومن أسند فقد برئت ذمته ، ولو كنت أحلت هذه الرواية على أي مصدر مهما كان لكان هذا خيرا لك ..

أما سباحتك فى الهواء فهو كلام لا يقوم على ساق العلم .

لا نعرف حتى من أين أتيت به حتى نرد عليك ، احفظ ماء وجهك بعزو هذا الكلام الى صاحبه ولا تسرق ضلال غيرك ، لا تكن سارق للضلال لانى على يقين ان هذا كلام ليس كلامك ..

وبعدها يقول أنيس منصور كلام يدل على أنه لا يعرف شئ إسمه حديث من الأساس يقول حضرته :

( وهي التي نقل عنها الحديث ( يقصد السيدة عائشة ) الذي يقول إذا كان عندك طباخ أو سفرجي فلكي ينكشف علي زوجاتك وبناتك يجب ان يرضع رضاعة كاملة من ثدي الأم‏..‏ هنا يكون أخا لبناتك؟‏!‏ مطلوب تفسير‏ ..)

الآن يبدوا لنا أن الأستاذ أنيس يشاهد بعض القنوات التنصيرية مشبوهة التمويل التي تسئ للإسلام ولنبي الإسلام صلى الله عليه وسلم ، أو أنه يدخل مواقعهم على الإنترنت في فترة فراغه ، فهو كما لا يخفى على حضراتكم قد بلغ من العمر عتياً وتجاوز الثمانين منذ زمن ، وما أدراكم ما الفراغ ، هذا الكلام يضحك به المنصرون على أنفسهم محاولين اكتشاف عيب أو ثغرة في الإسلام ، ولكني أبشرهم  وأبشر الأستاذ أنيس منصور أن حديث رضاع الكبير الذي ذكرته بهذه الصورة المبتذلة في مقالتك ، هو حديث صحيح لحالة خاصة لم تتكرر ، ولا يوجد أصلاً شئ في الإسلام اسمه رضاع الكبير فهو حرام حرام حرام ، وحالة سالم وسهلة رضي الله عنهما ، حالة خاصة رخصها النبي صلى الله عليه للسيدة سهلة رضي الله عنها مع ابنها بالتبني سالم وكان غلاماً ، حتى تنتقل بنوته لها من ابن بالتبني الذي نزلت فيه نصوص بتحريمه إلى ابن بالرضاعة ، ولم يقرها النبي ولم يرخصها لأي مخلوق غيرهما ، حتى في هذه الحالة الخاصة لأم ربت ولد في بيتها منذ كان وليداًحتى كبر وأصبح غلاماً لم تكن الرضاعة من خلال التقام الثدي ، بل صبت له اللبن في إناء وشرب منه ، وأتحداك وأتحدي غيرك من المنصرين الفاشلين إثبات عكس ذلك ، أما القول الذي ذكرته يا أستاذ أنيس هو افتراء وبهتان عظيم على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى السيدة عائشة رضي الله عنها ، فما قال النبي لكي تنكشف زوجتك على السفرجي أو الطباخ لابد أن ترضعهم ، هذا قول الشياطين ليس قول النبي ، ليتك تراجع وتدرس وتتعلم قبل أن تكتب وتنشر ..

يا من ضيعت عمرك في الترحال بين البلاد وفي تعلم اللغات ، يا من عشت حياتك كلها تخفي عن الناس ديانتك ، وكأن إسلامك عار لك مع أنه فخر وشرف لغيرك ، مبرراً ذلك لنفسك أنك لا تحب أن تتكلم عن الدين فلن يهم الناس إن عرفوا أن كنت مسلم أو مسيحي فيكفي أنك مصري على حد فلسفتك ، لماذا تكلمت الآن عن الدين ؟  ..

يا من دائماً ما تفخر بعلمانيتك و مذهبك الوجودي حتى انك الفت كتاباً في ( الوجودية ) كأنه علم يزيد الأمة حضارة وتقدماً ، مع أنها علوم هدامة ما زادتنا إلا تخلفاً ورجعية ، يا من قلت يوماً في عمودك أن 50%‏ من الرجال يخونون زوجاتهم والباقون يتمنون ذلك‏ ، فكنت بذلك قد قذقت نصف رجال الدنيا مع نصف نساءها ، ألا تعلم أن الله رقيب على قولك و أنه محاسبك يوماً على كل كلامك ؟

أترك الكتابة يا أنيس لمن يتقي الله في قلمه وأترك هذا العمود الذي تهين فيه المرأة يومياً وكأنها هي من نصبت لك أدوات التعذيب طوال حياتك ، وكأنها هي من ضيعت لك كرامتك ، وعش الباقي من عمرك في توبة واستغفار لعله يقبل توبتك ..

 

khaledelmmasry@hotmail.com

 

 

 

 
 
   Bookmark and Share      
  
 وقفة مع سقطات أنيس منصور

عثمان - مصر الجمعة 1 يناير 2010 21:50:53 بتوقيت مكة
   من لايعرف يقول عدس
هذا المخلوق الكئيب الذى فرض علينا
أفكاره شاذة تضر ولاتنفع فيها الشك وفى شخصه الشكوك
وحسبنا الله ونعم الوكيل
 
السياف - مصر الثلاثاء 29 ديسمبر 2009 10:16:20 بتوقيت مكة
   امسك عليك لسانك
لقد بلغت مابلغت من العمر امسك لسانك ولاتحشر انفك فيما لا تعرفه وتعلمه وخليك في الاهتمام بالدولار والجنيه وعدم الخوض في الدين واحتفظ لنفسك بهذه الاراء
 
د / السيد صقر - مصرى الأحد 27 ديسمبر 2009 16:54:43 بتوقيت مكة
   خاتمة سيئة
الأستاذالكبير/أنيس منصور
أنت على شفى حفرة من النهاية,فلماذاتغضب ربك
وتُدخل نفسك فى غير ماخصصك فيه؟؟
ياأستاذى:أنت رجل فلسفى لاضابط لكلامك,فتدخل نفسك فى علوم لايصلح فيها إلا الضبط,كلام الله وكلام رسوله [ص]يارجل ؟؟حرام عليك,عالم فى الفلسفة جاهل بدينك وأنت فى هذه السن ؟؟
فينطبق عليك المثل القائل:من خرج من داره قل
مقداره , لاسيد:هذه علوم لهارجال أنت لاتصلح أن
تكون واحدامنهم,تقبل تحياتى واعتذاراتى والسلام 0
 
فاطمة  - مصر الأحد 20 ديسمبر 2009 21:26:41 بتوقيت مكة
   هذة ليست أول مقالة لة
رجاء مراجع ما كتبة الكاتب الشهير فى عمودة أيام( 20 أكتوبر )و ( 3 نوفمبر 2009 )و(11 نوفمبر 2009) وكنت كتبت تعليق ولم أرسلة لة ولكنى اليوم أرسلة :
الفتنة نائمه لعن الله من يحاول إيقاذها
طالعنا يومى الثلاثاء 20/10/2009 و03/11/2009 مقالتين (بعمود مواقف )للأستاذ أنيس منصور فى الأولى ينتقد بشدة إذاعة القرآن الكريم على وضعها الحالى ويصفها بالجمود والجفاف وإفتقاد التنويع وهى محطة يستمع إلبها ملايين المسلمين فى أنحاء البلاد ومعظمهم من أهل الريف وهؤلاء البسطاء يكفيهم ما تقدمة لهم المحطة مع دعم بسيط للنهوض بها و بأدائها بدون أن تدخل إليها يد مدعى التطوير والتنوير وإخفاء معالم الدين ولكن المطلوب تدعيمها بإمكانيات مالية و فنية من معدات وأدوات وكوادر فنية تساعدها على إصلاح أى خطأ فى الأداء الحالى وكذلك على البقاء وإستمرارية العمل بها .
أما التطوير و التعديلات التى يقترحها سيادتة وهى تناسب طبقة جمهور المثقفين فيمكن أن تطرح مقترحات بشأنها لإنشاء محطة جديدة بالمواصفات الحديثة تخاطب المثقفين وشباب المسلمين وتهديهم إلى سماحة الإسلام ووسطيتة وتؤخذ فى الإعتبار مقترحات سيادتة عند التخطيط لذلك .
ولا مانع أن يكون بينها وبين محطة القرآن الكريم علاقة تبادلية فتغذى كل منهما الآخرى بما تحتاجة لكمال الأداء .فيكون لدينا محطتين واحدة تخاطب البسطاء والأخرى تخاطب المثقفين وبذلك يستفيد كل من يرغب فى الفائدة كل على قدرة . فنحصد بذلك عنب اليمن وبلح الشام وتعم الفائدة المرجوة لمن يرغبها.
وهذا الإقتراح قد يساهم جزئيا فى حل المشكلة التى جسدها سيادتة فى المقالة الثانية فترد المحطة الجديدة على كل هذة الإهتراءات وتشرح رأى الدين فى كل موضوعات الساعة وتوجة الشباب إلى وسطية الإسلام وتساعد على عدم وقوعة فى براثن الأخطار القادمه من الخارج كالتطرف والإنحراف والإدمان وتدعو للفضيلة وترشد المسلمين إلى ما ينفع الأمة وتبيين رأى الدين الوسيط .
كما يمكن أن يعوض عامة المسلمين عن حالة القصور الشديد والجهل الذى يعانون منه فى العلم الشرعى ويسد الفجوة المعلوماتية الدينية التى تسببت فيها مناهج التعليم الدينى الحديثة للمسلمين فى البلاد العربية والإسلامية. ويحل مشكلة التعليم الدينى للمسلمين الذين حرم أبناؤهم مما تعلموه هم و أباؤهم سابقا .
كما أن هذا الحل لن يفرض نفسة على أحد فلا يستمع إلي المحطة إلا من يرغب فى الإستماع لما يقدم بها و نتوقع أن تمويل هذة المحطة لن يكون صعبا فبمجرد أن يتم عمل دراسة جدوى لها وتحديد تصور مبدئى لمتطلباتها و مدى الفائدة العائدة لدورها فى التنوير ثم الإعلان عن الإقتراح سوف نجد الآلاف من أهل الخير يقدمون من اموال زكاتهم و كذا الراغبون فى عمل الصدقة الجارية والراغبين فى المشاركة إبتغاء وجه الله و نحن ندعو كل من يهمة الأمر إلى المشاركة فى دعم هذا الإقتراح فلنبدأ بعمل إستقصاء وتلقى الإجابات والمقترحات الإيجابية الفعالة .
نرجو أن نكون قد قدمنا مقترح نرجو أن يؤخذ بعين الإعتبار و أن يسهم فى حل بعض السلبيات التى أشار إليها الأستاذ أنيس ويفيد ولوبقدر ضئيل فى دفع أخطار تواجه شبابنا وقد تؤدى بهم, إلا من رحم ربى , إلى إنهيار أخلاقى لا يعلم مداه إلا الله .
كما نود أن نشير أن لنا عتاب على سرد هذة الإهتراءات فلم يكن هناك داعى أن يكرر سيادتة الخوض فى تفاصيل هذة التفاهات التى يثيرها المتطاولون على الإسلام من المغرضين وراغبى الشهرة, وذلك كل فترة , ولا نعلم ما الهدف من تكرار مقالة ينتقد فيها محطة القرآن الكريم ( مع تغيير بسيط فى تاريخ الإستماع ) فهى محطة تخدم قاعدة عريضة من الشعب ولها مستمعين ينتظرون ما تقدمة لهم بدون أى ملل , أو ينتقد سلبيات لما وصل إلية حال المجتمع فيسرد هذة الموضوعات المسيئة كأمثلة ويسهب فى تفاصيل لا فائدة منها سوى ملأ فراغين أحدهما بالعقل و الآخر مساحة المقال .
ونقول أن من يمل الإستماع إلى محطة القرآن الكريم عندة برنامج نجوم اف إم ولا يزعج نفسة بالإستماع لها , ملايين غيرة يحفظون مواعيد كل مقرىء يقرأ بها وينتظرونة ويقنعون بما تقدمة لهم أملا فى تدبر آيات الله أم تأمل أن يقرأ لك أحد المسئولين , مع عدم الرغبه فى دعمها , فيأمر بإيقافها وبلا دوشة الباب اللى يجيلك منة الريح ....." وإنما الاعمال بالنيات ولكل أمرىء ما نوى " صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أما المقالة الثالثة التى تدعو إلى تحويل مصر المسلمة السنية إلى بلد تقام فيها الإحتفالات والمهرجانات ومؤتمرات وندوات إحتفالا بمسار العائلة المقدسة علشان ذلك سوف صورة رائعة عن الإسلام طبعا دة مكتوب فى الرسالة التى نشرها السيد أنيس والتى وافق تماما على كل ما ورد فيها .
يا أستاذ أنيس القآن الكريم كرم السيدة العذراء مريم وإبنهاالمسيح عليهما السلام كما لم تكرم فى الإنجيل ولا فى الكتب الأخرى .
ولكننا لا نبالغ فى التكريم إلبى درجة التقديس ولا حتى لرسولنا الكريم صلوات الله عليه وسلامة.
لكم دينكم ولى دينى ليس معقولا أن تفرض الأقلية الغير مؤمنة بالإسلام ولا بسيدنا رسول الله (صلى الله علية وسلم ) ولا بالقرآن الكريم معتقداتها وطريقتها فى العبادة والمبالغ فيها فى التعامل مع أنبياء الله وأنت تصدق على طلبهم . اتق الله
 
هشام - مصر الأحد 20 ديسمبر 2009 19:19:19 بتوقيت مكة
   يبدوا أنه لا يدين بأى دين أصلا
فمنذ زمن حينما ركب فى إحدى رحلاته مع أحد القساوسة وألبسه الطاقية خاصته زال عنه الصداع المزمن هكذا يقول أنيس منصور كذاب كبير يريد أن يملأ الصفحات بكلام فارغ وبس ومرة قرأت كتابه أعجب الرحلات والذى يلخص فيه كتاباته يقول بما معناه ليس المهم أن تقص مارأيت وشاهدت ممكن أن تصف لنا ما لم تره حتى وهذا هو ما يعطى للكلام طعما فالرجل هوايته الكذب ودينه الوجودية أو النصرانية لا يهم فهو كذاب
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7