الرئيسة مقالات مقالات 2010ماذا يريد البابا من مصر ولمصر ؟
 
الخميس 23 ديسمبر 2010

هاني صلاح الدين

على مدار تاريخنا حرص كل المصريين بمختلف معتقداتهم وثقافتهم ، على وحدة النسيج الوطنى الذى ميز هذا الشعب عن شعوب العالم ، ففى الوقت الذى كانت الفتنة الطائفية ، تضرب بجذورها فى بلد مثل لبنان، ويمزق التعصب الأعمى أوصال الوطن الواحد هناك ، وأشعل التعصب الطائفي نيران الحرب لسنوات عدة ،كانت مصر تضرب أروع الأمثال فى وحدة شعبها ،وفى الوقت الذى شهدت بلدان أوربا كلها تفرقة عنصرية ، واضطهادا دينيا للمسلمين ظهرت بوضوح فى حربا فاجرة على مسلمى البوسنة والهرسك ، كان المسلمين والمسيحيين فى مصر نموذجا مضيئا للوحدة الصف و الاندماج التام بين قطبى الوطن .

لكن ما طرأ على الكنيسة المصرية فى الآونة الأخيرة من علو صوت المتشددين ، واستغلال الأحداث السياسية لكسب المزيد من الأهداف المخطط لها حتى لو تضاربت مع مصلحة الوطن ، يجعل كل مصرى يعشق هذا البلد مصاب بالدهشة ، ويمتلكه الخوف على مستقبل وطننا .

فقد أصبح واضحا للجميع ان الكنيسة المصرية ، وعلى رأسها البابا شنودة بدئوا ينزلقوا للطائفية البغيضة ويحاولوا الاصطدام بمؤسسات المجتمع ، ليفرضوا واقعا سياسيا وطائفيا سيزج بالوطن فى نيران الفتنة التى لن ترحم مسيحيا أو مسلما .

فبين الحين والأخر نجد بعض المسيحيين يفتعلون قضايا تتضارب مع صريح القانون والدستور ، ولعل على خير دليل على ذلك أحداث العمرانية الأخيرة ، التى حاول من خلالها بعض المتعصبين تحدى القانون والإطاحة بالمؤسسية المدنية للدولة ، ففى الوقت الذى نرفض فيه جميعا تجاوزات رجال الشرطة بل ونتصدى لها بكل قوى من خلال الوسائل القانونية لتى اقرها الدستور والقانون ، نرفض أيضا ان يكسر بعض المتشددين هيبة هذا الجهاز من خلال اعتداءات سافرة علي رجاله ، ولقد وضح للجميع ان مظاهرات المتشددين الأقباط فى أعقاب أحدياث العمرانية ، كان مخطط لها بليل ، وتم الحشد لها من مختلف المحافظات ، وكان من الطبيعى ان يتم التعامل بشكل قانونى وحاسم مع المتلاعبين بأمن الوطن ، من المتطرفين والمتشددين .

وكنت اظن ان البابا شنودة سيكون له دورا حاسما فى مواجهة هؤلاء المتعصبين ، لكن خرج علينا الرجل ليشير لأنه سيعتكف بوادى النطرون ، مرسلا برسالة ضمنية من خلال رجال كنيسته، بان المرحلة القادمة ستشهد مزيد من التصعيد، فى حالة عدم الإفراج عن متطرفى أحداث العمرانية ،ولولا ضغوط الدولة على البابا من اجل حضور خطاب الرئيس بمجلس الشعب ماخرج الرجل من معتكفة وبسبب ضعف الوضع القائم للنظام الحاكم وجدنا الإفراج عن المتورطين فى أحداث العمرانية يتواصل ، يالرغم من تورط بعضهم الواضح فى مخالفة القانون .

وهذا الأسلوب تعود عليه البابا فكلما حدثت مشكلة للأقباط أو للكنيسة، أو يصدر أحكام قضائية ترفضه الكنيسة كحكم السماح للأقباط بالطلاق او الزواج الثانى ، يقرر البابا الاعتكاف ويذهب إلى دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون، حيث وصل عدد الاعتكافات الرسمية له منذ أن تولى الكرسى خلال 39 عاماً، 7 اعتكافات .



كما ظهر بوضوح أيضا موقف البابا شنودة الرخو تجاه التصريحات المستفزة للأنبا بيشوى حول القرءان والإسلام ، و التى جرحت مشاعر كل المسلمين ، كما حاول البابا أيضا من خلال إلغاء الاحتفال بعيد جلوسه ال39 إرسال رسالة غضب للنظام للمطالبة بمزيد من الامتيازات ، ولعل تعين 7 من الأقباط بمجلس الشعب ، كانت استجابة سريعة من قبل النظام لتهدأ الأوضاع داخل الكنيسة .

ولكن يبقى الآن سؤال يطرح نفسة بقوة ماذا يريد البابا من مصر ولمصر؟ ، فالتاريخ الآن يعيد نفسه فأجواء الصدام بين البابا والسادات تعيد نفسها الأن ، وقد ساعدت هذه الأجواء على ظهور المتطرفين والطائفين والمتشددين داخل الكنائس المصرية ، وأصبحوا يمارسوا دورا خطيرا يعرض الوطن لمخاطر كبيرة ، وهنا علينا ان نذكر البابا شنودة بروح المحبة التى نادت بها الكنيسة ، وتعاليم المسيحية التى قالت لهم حبوا أعدائكم ، فما بالكم بإخوانكم من المسلمين أشقاءكم وشركاء الوطن ، فلابد من العودة للعقل وقيم التسامح ، مع التأكيد على تضامننا الكامل مع حقوق المواطنة لإخواننا الأقباط ، ولكن ما نرفضه ان يتحول بعض رجال الكنيسة لمخالب لقوى خارجية تريد تمزيق جسد الوطن

 
 
   Bookmark and Share      
  
 ماذا يريد البابا من مصر ولمصر ؟

محمد رجب - مصر الثلاثاء 1 مارس 2011 13:17:37 بتوقيت مكة
   الى الاخت هدى - مصر (تعالو نتكلم بعقلانية)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الى الاخت هدى وفقنى الله واياها والمسلمين لما ينفعنا فى دنيانا واخرانا.
اعترض مع حضرتك فى اسباب احداث العمرانية التى ذكرتيها والمطالبة بحرية بناء الكنائس مثل المساجد.
اولا - من قال لك بأن هناك حرية فى بناء المساجد. لبناء مسجد لابد من موافقة أمن الدولة والاوقاف وكثييييييييييير من الموافقات الأخرى انا شخصيا امامى واقعه فعليه ولم تكن انشاء مسجد جديد ولكن تجديد لمسجد بقريتنا كان لابد من احضار موافقات من امن الدولة وغيرها واضطررنا لدفع رشاوى فى بعض الاحيان للحصول على الموافقة فاين سهولة بناء المساجد.
ثانيا - لماذا يقوم النصارى ببناء الكنائس هل بسبب كثرة مرتاديها الكنائس فارغة لا يدخلها الا القساوسة لاداء عملهم وليس للصلاة.
ثالثا - الكنائس عبارة عن قلاع وليس دور عبادة تحوى ما الله اعلم به من الاسلحة وووووو الخ من الاشياء التى ترفع استعدادتهم لغزو مصر او تقسيم الدولة لدولة مسيحية لها جميع صفات الدولة بالاضافة الى الدولة المسلمة.
رابعا وهذا الأهم - هو ان هناك الوثيقة العمرية من عهد سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه والتى من ضمن بنودها ان لايتم بناء اى كنائس جديدة او ترميم القديمة وكانت هذه الوثيقة سارية الى عهد السادات وقبل عهد الطاغية المخلوع مبارك الذى قام بنقض جميع المواثيق والمعاهدات الاسلامية واصبحنا كدولة مسلمة يسكنها ما لايصل الى خمس ملايين نصرانى نطالب بحقوقنا منهم وان نعامل مثلهم.
وتقوليلى حرية بناء الكنائس
 
هدى - مصر الخميس 24 فبراير 2011 0:29:49 بتوقيت مكة
   تعالوا نتكلم بعقلانية
ايه سبب احداث العمرانية..السبب هو ان عشان النصارى يبنوا كنيسة لازم يطلعوا تصريح من امن الدوله وبيطلع بطلوع الروح وساعات كتير مبيطلعش طب ليه ميبقوش زيينا ويقدروا يبنوا براحتهم ومندلهومش فرصه انهم يبقوا ضحيتناو فى نفس الوقت نوريهم سماحة ومساواة الإسلام..وفى الأول والاخر هما مواطنين مصريين زيهم زينا
 
فاروس-اسكندرية-سيدي بشر - مصر الإثنين 3 يناير 2011 8:38:30 بتوقيت مكة
   اين أجهزة الامن القومي
الناظر لما يحدث يبدو امامه سؤال يطفو علي السطح اين اجهزة الامن القومي وأين مجسات نبض الشارع المصري بكل طوائفه؟ هل نامت أم تركت اماكنها لتنخرط في منظومة اللهط الكبري المتمثلة في كل المكاتب الحكومية وتركت الماء يجري من تحت ارجلها
افيقوا ايها السادة نسأل الله السلامة من القادم قولوا امين
 
كريم - مصر الأربعاء 29 ديسمبر 2010 16:7:39 بتوقيت مكة
   سر الصنعة
الحكومة وشنودة الملعون وطبعاً العلمانيون الملحدون يكرهان بعضهم بعضاً عمى ولكنهم يتفقون على منع وصول اى حاكم مسلم بحق وحقيقى للحكم وهذا هو أساس التعاون بينهم .
 
رمزي - مصر - الرحمانيه الثلاثاء 28 ديسمبر 2010 12:1:9 بتوقيت مكة
   كويس اللي جت منه !
الحق على الحكومه "الخيخي" التي أفسدت شنوده وجرابيعه بتدليلها الزائد الذي وصل إلى حد المياصه.
مش ناقص غير إن النصارى يركبو على ظهر الحكومه ويدلدلو رجليهم من أجل أن ينهي شنوده إعتكافه السخيف.
وبعدين هو الإعتكاف بيرعبكم في ايه ؟!
أما حاجه غريبه والله ! ما تسيبوه يعتكف لغاية ما يفطس, أهو عالأقل بيريحنا من خلقته الشيطانيه وريحته اللي زي الزفت !
 

dyn-web.com

أفضل مشاهدة بدقة 768 *1024 أو أعلى باستخدام فاير فوكس أو انترنت اكسبلورر 7